دمشق: اعلنت سوريا الاحد أول وفاة بفيروس كورونا المستجد مع إحصاء تسع اصابات رسميا وسط اجراءات للحد من انتشار الوباء.

وقالت وزارة الصحة السورية في بيان مقتضب نقلته وسائل الاعلام الرسمية "وفاة سيدة فور دخولها إلى المشفى بحالة إسعاف.. تبين بعد إجراء الاختبار أنها حاملة لفيروس كورونا".

ولم تدل الوزارة باي تفاصيل عن مكان وفاة المصابة أو عمرها.

واتخذت السلطات رزمة اجراءات لمكافحة انتشار كوفيد-19 ابرزها حظر تجول يومي مساء ومنع الانتقال بين مختلف المحافظات واغلاق المدارس والجامعات حتى منتصف نيسان/ابريل.

لكن المخاوف من انتشار العدوى تظل كبيرة في بلد يفتقر الى منشآت صحية فاعلة جراء نزاع مستمر منذ تسعة أعوام.

وحذرت الامم المتحدة اخيرا من أن الوباء يهدد خصوصا 6,5 ملايين نازح في البلاد، لافتين الى اكثر من مليون مدني تضيق بهم مخيمات في محافظة إدلب على الحدود التركية.

ودعا موفد الامم المتحدة الى سوريا غير بيدرسون الى وقف لاطلاق النار في مختلف انحاء سوريا للمساعدة في التصدي لفيروس كورونا المستجد.

مواضيع قد تهمك :