قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ابوظبي: ناقش ولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الاحد مع البابا فرنسيس تطورات انتشار فيروس كورونا المستجد، وشدد الجانبان على "اهمية توحيد جهود المجتمع الدولي لمواجهة الوباء"، وفق مصدر رسمي.

وافادت وكالة الانباء الاماراتية الرسمية ان بن زايد بحث في اتصال هاتفي مع البابا فرنسيس "تطورات انتشار فيروس كورونا وأهمية تعزيز التضامن والتعاون العالمي في مواجهته والتعامل مع تداعياته، إضافة إلى سبل ترسيخ مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية التي أطلقت في أبوظبي العام الماضي".

وامل بن زايد "أن تتجاوز إيطاليا والفاتيكان محنة وباء كورونا في أسرع وقت"، مؤكدا "الدور الكبير الذي تقوم به المؤسسات الدينية الكبرى في العالم وفي مقدمها الفاتيكان، في الدعوة إلى التضامن العالمي خلال الظروف الحرجة الحالية، معرباً عن تقديره لمواقف قداسته الداعية إلى الوحدة العالمية منذ ظهور الفيروس".

من جانبه اشاد البابا ب"مبادرات دولة الإمارات الإنسانية ومواقفها النبيلة خلال هذه المرحلة الخطيرة التي يشهدها العالم"، وفق المصدر نفسه.

وشدد الجانبان على أن "العالم يمر بظرف عصيب أصبح خلاله في أشد الحاجة إلى التعاون والتضامن والتكاتف الإنساني وتوحيد جهود المجتمع الدولي لمواجهة الوباء وانقاذ البشرية من تداعياته".

وفي وقت سابق الاحد، انضم البابا فرنسيس الى نداء الامم المتحدة من اجل وقف فوري لاطلاق النار في مختلف مناطق النزاعات بهدف حماية المدنيين من فيروس كورونا المستجد.

وسجلت الإمارات 468 اصابة بفيروس كورونا المستجد ووفاة شخصين، بحسب وزارة الصحة، بينما وصل عدد الإصابات في دول الخليج الست إلى أكثر من ثلاثة آلاف.

مواضيع قد تهمك :