قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: استبقت ثمان مليشيات عراقية موالية لايران تقديم الزرفي لتشكيلته الحكومية الى البرلمان نهاية الاسبوع المقبل لمنحه الثقة فأكدت رفضها لتكليفه برئاسة الوزارة متهمة اياه بالعمالة للمخابرات الاميركية متوعدة القوات الاميركية بمواجهتها كمحتلة.

واشارت المليشيا الثمان في بيان السبت حصلت "إيلاف" على نصه الى انها بعد ان منحت الفرصة للحلول السياسية للضغط على القوات الاميركية للانسحاب من العراق فأنها ازدادت عتوا وطغيانا وقامت بالمزيد من الاعتداءات حتى شملت قوات الجيش والشرطة بل وشملت المطارات المدنية وأرواح المدنيين.

رسالة الى القوات الأميركية

ووقع البيان 8 مليشيات عراقية موالية لطهران ومرتبطة بالحرس الثوري الايراني فكرا وتمويلا وتدريبا هي: حركة عصائب أهل الحق وحركة الأوفياء وحركة جند الإمام وحركة النجباء وكتائب سيد الشهداء وكتائب الإمام علي وسرايا عاشوراء وسرايا الخراساني حيث وجهت من خلاله ثلاث رسائل الأولى إلى القوات الاميركية والثانية الى الكتل السياسية العراقية والثالثة الى الشعب العراقي.

وفي رسالتها الى "قوات الاحتلال الاميركي" خاطبتها قائلة "بعد رفضكم الانصياع لقرار العراق وبرلمانه وحكومته بسحب قواتكم والاستمرار بالاعتداء على سيادة العراق وارواح ابنائه فأنه سيتم التعامل معكم على هذا الاساس وستتصدى لكم المقاومة في آن واحد وان تحول ارض العراق وسمائه جحيما عليكم".

وجاءت هذه الرسالة في وقت سلمت فيه القوات الأميركية اليوم السبت قاعدة الحبانية العسكرية غرب بغداد إلى القوات الامنية العراقية. وغادر المستشارون العسكريون للتحالف الدولي القاعدة في اطار برنامج لتسليم القواعد العسكرية إلى القوات العراقية.

وسبق للقوات الأميركية وقوات التحالف أن قامت بتسليم قواعد لها في القائم غربا والقيارة ونينوى وكي وان في كركوك شمالا للقوات العراقية الشهر الماضي.

.. ورسالة إلى القوى السياسية العراقية

وفي رسالتها الى القوى السياسية العراقية قالت المليشيات انها تؤكد موقفها الثابت الرافض "لتمرير مرشح الاستخبارات الاميركية المدعو عدنان الزرفي وونحذر رئيس الجمهورية بأنه بترشيحه لهذا الشخص فأنه خالف ارادة المتظاهرين وتوجيهات المرجعية الدينية بتقديم مرشح جدلي متهم بالفساد وهو بذلك يتعمد تهديد السلم الاهلي وهو الامر الذي لن نسمح به".

ودانت المليشيات دعم بعض اعضاء البرلمان "لتمرير هذا العميل في وصمة عار بحقهم ودعتهم الى الاعتذار والتراجع عن هذا الخطأ".

ودعت البرلمانيين الى افشال ما اسمتها بالمؤامرة "التي تريد رهن مستقبل العراق وثرواته بترامب الذي يريد سرقة النفط العراقي وكل خيراته".

عناصر مليشيا الحشد يحطمون زجاج استعلامات السفارة الاميركية في بغداد

يشار الى ان هذه المليشيات وفي وقت تدعي دفاعها عن ألمتظاهرين فأنها مارست عمليات قتل واختطاف للعشرات من الناشطين منهم منذ انطلاق الاحتجاجات في تشرين الاول اكتوبر الماضي وادت الى مقتل 700 منهم.

.. وثالثة الى الشعب العراقي

وفي رسالتها الثالثة الموجهة الى الشعب العراقي اشارت المليشيات الى انها تعاهده "بالبقاء جنود أوفياء للدفاع عنه والتضحية من اجله".

وشددت على انها لن "تترك اميركا تستمر بأحتلال ارض العراق وتسرق ثرواته وتقسم دولتهمن اجل ربيبها الكيان الصهيوني".. واشارت الى انها ستواجه تهديد تنظيم داعش وفيروس كورونا.

وجاءت هذه الرسائل الثلاث بعد ثلاثة ايام من اختتام زيارة قام بها الى العراق قائد فيلق القدس للحرس الثوري الايراني الجنرال أسماعيل قاآني حيث اجتمع خلالها مع القوى السياسية الشيعية من أجل افشال تشكيل الزرفي للحكومة الجديدة.

في وقت سابق اليوم قدم الزرفي برنامج حكومته الى البرلمان معلنا اكمال تشكيلتها الوزارية محذرا من مواجهة العراق لكارثة اقتصادية مشددا على عدم السماح بجعل العراق ساحة للصراعات الاقليمية والدولية والعمل على ابعاده عن الاملاءات الخارجية.

وقال ان برنامجه الحكومي يتكون من 3 محاور هي الاقتصاد والانتخابات والتظاهرات والعلاقات الخارجية.

وكان الرئيس العراقي برهم صالح قد كلف في 17 من الشهر الماضي رئيس كتلة النصر النيابية عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة الجديدة خلفاً للمكلف السابق محمد توفيق علاوي الذي قدم اعتذاراً رسمياً عن تشكيل الحكومة.