سيول: حكم على كوري جنوبي بالسجن أربعة أشهر الثلاثاء لانتهاكه قواعد الحجر الصحي، وفق السلطات، في أول حكم من هذا النوع في البلاد.

شهدت كوريا الجنوبية تفشياً واسعاً لفيروس كورونا المستجد وكانت الدولة الأكثر تضرراً منه بعد الصين، لكنها نجحت في السيطرة على الوباء من خلال برنامج "التعقب والفحص والمعالجة" المكثف.

تعود مظاهر الحياة تدريجياً إلى البلاد، فقد عاد مئات آلاف التلاميذ إلى مدارسهم بعد شهرين من الإغلاق، في إجراءات تتابعها أوروبا عن كثب فيما تشرع بدورها في رفع العزل. وأوقف الرجل البالغ من العمر 27 عاماً في ابريل بعد انتهاكه مرتين تدابير الحجر.

غادر منزله فيما كان في حجر ذاتي لمدة 14 يوماً، ونقل بعد ذلك إلى منشأة خاصة، حيث قبض عليه وهو يغادر بدون إذن. وأدين الرجل "بخرق قانون مكافحة الأمراض المعدية والوقاية منها، وحكم عليه بالسجن 4 أشهر"، وفق ما قال مسؤول في محكمة مقاطعة أويجيونغبو لفرانس برس. وطلب المدعون العامون السجن عاماً للمتهم.

تعزز السلطات الكورية الجنوبية تدابيرها الهادفة الى منع موجة إصابات ثانية في البلاد، بعد ظهور بؤرة وباء في الشهر الماضي في حي ملاهٍ ليلية، وبات على الناس اعتباراً من الثلاثاء وضع الكمامة عند استخدام وسائل النقل العام وسيارات الأجرة.

وفي فبراير، أقر البرلمان قانوناً يفرض السجن عاماً كحدّ أقصى أو غرامة بقيمة 10 ملايين وون (8 آلاف دولار) على من يخرق تدابير الحجر بشكل متعمد.

وأعلنت السلطات في البلد الذي يبلغ عدد سكانه 52 مليون نسمة عن 19 إصابة جديدة الثلاثاء، ما يرفع الإجمالي إلى 11225 إصابة.

مواضيع قد تهمك :