أعلنت شركة أدوية بريطانية عملاقة، اليوم الجمعة، عن قيامها فعليا بتصنيع لقاح مضاد للفيروس التاجي، وأعربت عن الأمل بتوزيع مئات الملايين من الجرعات بحلول سبتمبر المقبل.

وبدأت شركة أسترازينيكا ـ AstraZeneca في إنتاج كميات كبيرة من اللقاح الذي يحمل اسم (AZD1222) التجريبي، الذي طورته جامعة أكسفورد، من مصانع في الهند ومدينة أكسفورد وسويسرا والنرويج.

وتتوقع الشركة البريطانية التي تتخذ من كامبريدج مقراً لها أنها وزعت مئات الملايين من جرعات اللقاح هذا العام وما لا يقل عن 2 مليار بحلول منتصف عام 2021.

وقد وقعت الشركة صفقات لإنتاج 400 مليون جرعة للولايات المتحدة و100 مليون للمملكة المتحدة إذا نجحت في التجارب البشرية حيث النتائج متوقعة في أغسطس.

وكانت الحكومة البريطانية وافقت على دفع ثمن الجرعات "في أقرب وقت ممكن" - مع أمل الحكومة في أن يكون ثلثها جاهزًا لشهر سبتمبر إذا ثبت فعاليته.

متطوعون

وبعد المرحلة الأولى من اختبار اللقاح على 160 متطوعًا صحيًا بين 18 و55 عاما، انتقلت دراسة AZD1222 إلى المرحلتين الثانية والثالثة. وسيشمل زيادة الاختبار إلى ما يصل إلى 10،260 شخصًا وتوسيع النطاق العمري للمتطوعين ليشمل الأطفال وكبار السن.

وقال باسكال سوريوت، الرئيس التنفيذي لشركة (AstraZeneca)، لراديو (بي بي سي 4) اليوم: "بدأنا في تصنيع هذا اللقاح الآن. وعلينا أن نكون جاهزين للاستخدام في الوقت الذي نحصل فيه على النتائج.

وقال إن AstraZeneca لن تحقق أي ربح من إمدادات اللقاح، مضيفًا: "شعرنا أن هناك أوقاتًا في الحياة تحتاج الشركات إلى تكثيفها والمساهمة في حل مشكلة كبيرة مثل هذه، لذلك قررت أن تفعل ذلك من دون ربح".

ونوه الرئيس التنفيذي للشركة المنتجة للقاح الى ان هذا الوضع المجاني لتوزيع اللقاح سيستمر فقط حتى تعلن منظمة الصحة العالمية رسمياً عن خفض في مستوى "الوباء العالمي".

مليارات الجرعات

وتشير التقديرات إلى أن العالم سيحتاج إلى حوالي 4.5 مليارات جرعة لقاح لوضع حد للوباء. وقالت صحيفة (ديلي ميل) إنه من الصعب تتبع الفيروس وانتشاره بسهولة، بحيث يعتقد الخبراء أنه سيستمر في الانتشار بين البشر إلى أجل غير مسمى ، إذا لم يتم العثور على لقاح.

وكانت شركة AstraZeneca أعلنت الأسبوع الماضي عن صفقة مع مركز (Oxford BioMedica) لتصنيع لقاح كورونا في مركز التصنيع الخاص بها في أكسفورد.

كما أعلن الرئيس التنفيذي سوريوت عن صفقة ترخيص مع معهد مصل الهند لتوفير مليار جرعة من اللقاح للبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل بحلول عام 2021. وسيكون الهدف هو تصنيع 400 مليون جرعة في مصنعها بحلول نهاية عام 2020.

وختم سوريوت تصريحه بالقول: واليوم، وقعت AstraZeneca صفقة مع تحالف ابتكارات التأهب للوباء (Cepi) في النرويج وتحالف اللقاحات الدولي (Gavi) وستساعد الشركات في تصنيع 300 مليون جرعة يمكن الوصول إليها عالمياً من لقاح الفيروس التاجي هذا العام.

مواضيع قد تهمك :