شددت اليونان الإجراءات في مواجهة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، من خلال إلزام الناس وضع الكمامات في المتاجر والمؤسسات العامة.

أثينا: أعلنت اليونان الثلاثاء تشديد الإجراءات في مواجهة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد عبر إلزامية وضع الكمامات مرة أخرى في المتاجر والمؤسسات العامة. وقال نيكوس هاردالياس، نائب وزير الحماية المدنية، للصحافيين: "هناك زيادة في حالات الإصابة في الأيام الأخيرة، لكن الصورة الوبائية لبلدنا في حالة أفضل بشكل عام من العديد من البلدان الأخرى".

تابع: "اعتبارًا من الأربعاء... سيكون وضع الكمامات إلزاميًا لجميع الموظفين والزبائن في أماكن الخدمات العامة والمصارف ومحلات السوبرماركت ومحلات المواد الغذائية والنقل العام وسيارات الأجرة والمصاعد والمستشفيات وخلال ممارسة الانشطة الطبية وفي متاجر التجزئة وصالونات التجميل وتصفيف الشعر".

جذب السياح

وكان وضع الكمامات إلزاميًا في العديد من هذه الأماكن، بما في ذلك وسائل النقل العام، لكن تطبيقه تراجع في الأسابيع الأخيرة. وكان وضع الكمامات في محلات السوبرماركت أمرًا تقديريًا خلال مايو، قبل فرضه في 20 يوليو. ويعاقب مخالفو هذه التدابير بغرامة 150 يورو (174 دولارًا).

سجّلت اليونان حتى الآن 202 وفاة جراء كورونا ونحو 4200 إصابة. ومع اعتماد ربع اقتصاد الدولة على السياحة، سعت اليونان إلى الاستفادة من معدل الإصابات المنخفض نسبيًا لجلب السياح.

أوضح هاردالياس الثلاثاء أن هناك أكثر من 340 إصابة مؤكدة منذ 1 يوليو، بين ما يقرب من 1,3 مليون مسافر. على السياح التوقيع على استمارات تحديد الموقع، وأصر هاردالياس الثلاثاء على أن وكالته على علم تام بأماكن وجود الحالات المشتبه بها. وأكّد: "ليس هناك حالة واحدة لا تعرف وكالة الحماية المدنية مكانها. لا داعي للذعر، ولكن يجب ألا نقلل حذرنا أيضًا".

وأشار إلى أنه في حال تفشي الفيروس، ستلجأ السلطات إلى فرض عمليات إغلاق موضعية، مؤكدًا: "ليس هناك فرصة لفرض حظر عام".

مواضيع قد تهمك :