قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: عرضت إسرائيل الثلاثاء تقديم مساعدة إنسانية وطبية للبنان بعد الانفجار الضخم الذي وقع في مرفأ بيروت وأسفر عن عشرات القتلى وأكثر من ألفي جريح.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أنه كلّف مستشاره للأمن القومي الاتصال بالمنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف "لاستيضاح كيفية تقديم إسرائيل مزيد من المساعدة للبنان".

وجاء ذلك بعيد صدور بيان مشترك لوزيري الدفاع والخارجية الإسرائيليين غابي أشكينازي وبيني غانتس جاء فيه أن إسرائيل توجّهت إلى لبنان "عبر جهات أمنية وسياسية دولية وعرضت مساعدة إنسانية وطبية".

وقال الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين "نتشارك آلام الشعب اللبناني ونعرض بصدق المساعدة في هذه الأوقات العصيبة".

وجاء في تغريدة للمتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بالعربية "تتمتع إسرائيل بخبرة كبيرة في هذه المجالات وأثبتت ذلك خلال بعثات إغاثة إنسانية عديدة في أنحاء العالم بالسنوات الأخيرة. إنّه الوقت لوضع جميع الصراعات جانبًا".

ويأتي الموقف الإسرائيلي بعد أسبوعين من تصاعد التوتر بين الجارين اللدودين اللذين لا يزالان تقنيا في حالة حرب.

والأسبوع الماضي اتّهمت إسرائيل حزب الله اللبناني بالوقوف وراء محاولة تسلل نفّذها مسلّحون عبر الحدود بين لبنان وإسرائيل، وحمّلت الحكومة اللبنانية مسؤولية ما وصفته بأنه هجوم "إرهابي".

وخاضت إسرائيل وحزب الله في صيف العام 2006 حربا استمرت 33 يوما.

ورجّح مدير عام الأمن العام اللبناني عباس ابراهيم أن يكون الانفجار الثلاثاء نجم عن "مواد مصادرة منذ سنوات ويبدو أنها شديدة الانفجار"، من دون تفاصيل إضافية.