إيلاف من بيروت: صرح نائب وزير الصحة الروسي، أوليغ غريدنيف، صباح اليوم بأن اللقاح ضد "كوفيد-19" الذي طوره مركز "غماليا" سيتم تسجيله في الأيام المقبلة. بهذا الإعلان، تبدو روسيا وكأنها تتقدم على باقي الدول المتنافسة لانتاج لقاح فيروس كورونا، وخصوصاً أن أقرب تقدير أعلن حتى الساعة جاء من أميركا التي توقع رئيسها دونالد ترمب توفر اللقاح في بلاده قبل نوفمبر، أي قبل موعد الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وقبل أسبوع، أعلنت روسيا أنها ستبدأ اعتبارا من سبتمبر وأكتوبر الإنتاج الصناعي للقاحين ضد كوفيد-19 طورهما باحثون من مراكز حكومية. وتشتد المنافسة في سباق محموم بين الدول من أجل إنتاج لقاح ضد فيروس كورونا المستجد الذي يلحق أضرارا باقتصادات العالم.

وتعمل المختبرات الطبية وشركات الأدوية في فرنسا وروسيا والصين واليابان وألمانيا وبريطانيا ليل نهار لتوفير لقاح مع حصولها على دعم بمليارات الدولارات من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وأظهرت عدة مشاريع لتطوير لقاحات نتائج مشجعة بينها مشروع صيني يتم بالتعاون بين معهد أبحاث عسكرية ومجموعة "كانسينو بيولوجيكس" لإنتاج الأدوية. واجاز الجيش الصيني نهاية يونيو استخدام اللقاح في صفوفه حتى قبل بدء المراحل الأخيرة لتجربته.

مواضيع قد تهمك :