واشنطن: أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب الخميس أن لقاحاً ضد كوفيد-19 قد يتوفّر قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية المرتقبة في الثالث من نوفمبر، في توقع أكثر تفاؤلاً من توقعات الخبراء الأميركيين.

وجاء كلام ترمب أثناء مداخلة له في حلقة إذاعية مع الصحافي المحافظ جيرالدو ريفيرا، الذي سأله إذا ما كان يعتقد أن لقاحاً سيكون متوفراً بحلول موعد الانتخابات الرئاسية.

فأجاب الرئيس "أعتقد نعم، سيكون ذلك ممكناً في بعض الحالات. لكن فقط في محيط هذا التاريخ". ويعتبر ترمب أن لقاحاً يمكن أن يكون جاهزاً "قبل نهاية العام" وحتى "قبل ذلك".

وتابع "لدينا في الواقع الكثير من اللقاحات تُدرس" مضيفاً "يبدو أننا سنكون جيّدين جداً بشأن اللقاحات والعلاجات أيضاً".

وفي اليوم السابق، بدا خبير الأوبئة أنتوني فاوتشي، وهو كبير أعضاء خلية الأزمة التابعة للبيت الأبيض بشأن كوفيد-19، حذراً أكثر بشأن تاريخ التوصل إلى لقاح.

وكان فاوتشي وهو مدير المعهد الأميركي للأمراض المعدية قال إنه لن يكون ممكناً التوصل إلى لقاح "إلا مع نهاية العام أو مطلع 2021".

واستثمرت إدارة ترمب في المجمل أكثر من تسعة مليارات دولار في مشاريع لقاحات مختلفة.

مواضيع قد تهمك :