قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أعلن وزير الصحة الأردني الدكتور سعد جابر القاء القبض على 73 شخصا حاولوا الهرب من الحجر الصحي، كما تم القبض على عدد من الأشخاص وضعوا كحولاً في انوفهم لتظهر نتيجتهم سلبية.

ولفت الدكتور جابر، في تصريحات، اليوم الإثنين، إلى أن هذه الأفعال غير مقبولة والتدهور بالحالة الوبائية سينعكس على الجميع، ومن يحاول الخداع يحاول خداع من، وقد تم الحجر على أكثر من 12 منزلا وعمارة والحجر يزداد تدريجيا، والعمل يتم على السيطرة على هذه البؤر نتيجة استهتار بعض الأشخاص، أصيب عدد من الزملاء في الجمارك، ولهذا طلبنا تفعيل أمر الدفاع رقم 11، ونحن كحكومة وشعب على مفترق طرق اما الالتزام أو الظروف سوف تسوء.

كما أعلن وزير الصحة عن تسجيل 14 اصابة كورونا محلية جديدة في الأردن و2 من الخارج، ليرتفع الإجمالي إلى 1268 حالة.
وقال إن الحالات المحلية توزعت كالآتي: 6 من إربد 5 يعملون بمركز حدود جابر وحالة مخالطة، فيما سجلت حالة محلية في معان تعمل كضابط جمارك في مركز حدود جابر، وحالة في جرش تعمل في جابر، و4 حالات في عمان مخالطة لمصاب في إربد وهم أحفاد لإحدى المصابات، وحالتان في مركز حدود جابر.

امر الدفاع 11
وعلى صلة، قال وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة أمجد العضايلة إن تفعيل أمر الدفاع رقم 11 سيكون اعتبارا من يوم السبت المقبل، وذلك لضرورة الالتزام بتعليمات وزارة الصحة وستكون هناك مخالفات خلال البدء بالتطبيق.
وأضاف أنه تم اعطاء مهلة للمؤسسات والمنشآت لأخذ استعداداتها اللازمة لتطبيق هذا الأمر.

وبين أن فرق الصناعة والتجارة وأمانة عمان والادارة المحلية والأمن العام ستقوم بإجراءات الرقابة على تنفيذ أمر الدفاع رقم 11 لمراقبة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات قبل الدخول للمنشآت العامة أو المؤسسات الرسمية.

ولفت إلى ضرورة التزام مقدمي الخدمات الصحية والعاملين في خدمات التوصيل بوضع الكمامات وعدم السماح لمرتادي هذه المواقع بالدخول دون ارتداء الكمامات، وستتم مخالفة أي فرد بين 20 - 50 دينارا ومخالفة المنشآت بين 100 - 200 دينار، واغلاق المنشأة المخالفة لمدة 14 يوماً.

انتكاسات
وأشار العضايلة إلى أن هناك انتكاسات في الوباء عالميا وفي الجوار وهو السبب في تفعيل أمر الدفاع رقم 11، اضافة إلى استهتار في جدية الالتزام بإجراءات الصحة الوقائية وعودة للتجمعات وعدم الالتزام بالتعقيم والتباعد.

وأكد أن التشدد بالإجراءات يأتي في وقت الاستعدادات للعام الدراسي والانتخابات والتوسع بعودة المغتربين، وهو ما يستدعي أن تبقى الحالات المحلية بأقل ما يمكن.

ولفت لوجود معايير لإعادة المغتربين على حساب صندوق همة وطن.

ونفى وزير الاعلام وجود نية لفرض حظر جزئي أو كلي، مؤكدا أن العمل يتم وفق المصفوفة التي تم اقرارها ولا توجد نية لفرض الحظر بشكل اعتباطي، فللحظر كلفة مالية كبيرة.

وشدد على أن المخاطبات التي حدثت لمعرفة حاجة بعض القطاعات كان ضمن الاستعدادات لتكون الحكومة جاهزة لأي سيناريو، فلا يوجد توجه لفرض حظر دون وجود أي حاجة صحية ملحة لذلك.

الحدود نقطة ضعف
وإلى ذاك، قال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور نذير عبيدات إن الحدود البرية أصبحت نقطة ضعف جديدة في الأردن، وذلك بعد تسجيل عدد من إصابات كورونا لعاملين على حدود جابر.

واضاف عبيدات، خلال استضافته في برنامج (صوت المملكة)، إن الاصابات العالمية ربما لم تصل بعد الى الذروة، ولذلك لا يمكننا القول إن موجة كورونا الثانية بدأت مؤكدا أننا ما زلنا نعاني من الموجة الاولى. وأوضح أن ذلك ينطبق على الأردن ايضا، فنحن ما زلنا تحت تأثير الموجة الاولى.

وعن توصيات اللجنة بإجراء اغلاقات لقطاعات من جديد، أكد عبيدات أن اللجنة لم توصِ حتى الآن بأي اغلاقات او تمديد لساعات حظر التجول. وقال عبيدات إن خيار الحظر الشامل وإغلاق قطاعات من جديد هو خيار مستبعد. وأشار إلى أن وجود 14 حالة معروفة مصدر الاصابة هو أمر لا يدعو الى القلق، ولا يشكل أي تحد على المؤسسات الصحية.