قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: تحدثت تقارير عن احتمال فرض الحكومة البريطانية لإغلاق أكثر صرامة في غضون أسبوعين ما لم يتم تنفيذ "قاعدة الستة" بين المواطنين في المنازل وخارجها.

ويصر الوزراء والمسؤولون الحكوميون على استعدادهم لاتخاذ المزيد من الخطوات الصارمة لوقف انتشار فيروس كورونا، على الرغم من موجة الانتقادات.
وقال تقرير صحفي إنه يمكن أن تتراوح الخيارات المطروحة على الطاولة من حظر التجول إلى إغلاق الحانات - على الرغم من وجود تصميم على بقاء المدارس مفتوحة.

وقال أحد مستشاري العلوم الحكومية لقناة ITV المستقلة: "الإغلاق هو الشيء الوحيد الذي نعرف أنه فعال، لأكون صريحًا". وأضاف: "أثيرت الاحتمالات الرهيبة وسط مخاوف من أن المرض على وشك الخروج عن السيطرة مرة أخرى".
ويشار إلى أنه على الرغم من أن الحالات قد ارتفعت إلى أكثر من 3000 حالة في اليوم، إلا أنها كانت بين الشباب بشكل أساسي، والذين هم أقل عرضة للإصابة.

ولم ينف مقر رئاسة الحكومة البريطانية التقارير التي تفيد بأن حظر التجول كان يُنظر فيه لإبطاء انتشار فيروس كورونا. وردا على سؤال حول التقارير التي تفيد باحتمال فرض حظر تجول في لندن، قال المتحدث باسم 10 داونينغ ستريت، اليوم الأربعاء: "سنواصل إبقاء معدل الإصابة بالفيروس قيد المراجعة، لقد أدخلنا قاعدة الستة لمحاولة الضغط على معدل الإصابة نظرًا لأنه ارتفع مؤخرًا. ولكن كما قلت سنبقي تلك البيانات والأدلة العلمية قيد المراجعة."

مواضيع قد تهمك :