قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لأن الصحة أولوية اليوم في زمن الموجة الثانية من كورونا، ألغيت الكرنفالات في ولاية شمال الراين فستفاليا، أكثر مناطق ألمانيا تعدادًا بالسكان، تجنبًا لأي عدوى جماعية.

برلين: ألغي موسم 2020-2021 من الكرنفالات في ولاية شمال الراين فستفاليا، أكثر مناطق ألمانيا تعدادا بالسكان، بسبب وباء كوفيد-19 على ما أعلن المنظمون الجمعة.

وألغيت هذه الكرنفالات التي تجمع سنويا عشرات آلاف الأشخاص في فبراير أو مارس، في الولاية الواقعة في غرب ألمانيا والتي تعد 18 مليون نسمة.

وقال رئيس لجنة الكرنفالات في منطقة كولونيا كريستوف كوليلهورن بعد التشاور مع السلطات الإقليمية ومدن أخرى بينها بون ودوسلدورف "استعرضنا كل الاحتمالات خلال الأسابيع الأخيرة وتوصلنا إلى خلاصة مؤسفة مفادها أن الطريقة الوحيدة الممكن اعتمادها حاليا هي الإلغاء الصريح للأحداث مثل الاجتماعات والحفلات الراقصة والأعياد والمسيرات".

وأكد أن "الصحة لها أولوية مطلقة. لا يمكن إقامة احتفالات مهما كان الثمن".

كذلك ذكّر رئيس مستشارية الولاية ناثانايل ليمينسكي بقرار "منع الاحتفالات في الشوارع" داخل ألمانيا التي تسجل ارتفاعا متجددا في الإصابات بفيروس كورونا المستجد منذ أسابيع، خصوصا في غرب البلاد وجنوبها.

ودعا ليمينسكي السكان إلى الاحتفال بالكرنفال "في منازلهم ضمن دائرة ضيقة".

وبلغ عدد الإصابات بكوفيد-19 في ألمانيا حتى الجمعة 267 ألفا و773 حالة، مع 9378 وفاة وفق معهد روبرت كوخ.

مواضيع قد تهمك :