قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: قالت وزارة الدفاع البريطانية إن محادثات كبير مستشاري رئيس أركان الدفاع البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مصر تناولت الأمن البحري في شرق المتوسط.

وقالت أن الفريق أول السير جون لوريمير، عقد خلال زيارته التي امتدت لثلاثة أيام، نهاية الأسبوع الماضي، اجتماعات رفيعة المستوى مع كبار ممثلي القوات المسلحة المصرية ورافقه الملحق العسكري البريطاني النقيب (البحرية الملكية) ستيفن ديكون.

وهدفت الزيارة إلى مواصلة تعزيز التعاون العسكري الثنائي بين القوات المسلحة لكلا البلدين. وأشارت الوزارة إلى أن المحادثات تناولت الاجتماعات الجوانب العسكرية ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك فرص إجراء تدريبات عسكرية وبحرية مشتركة.

كما تم تبادل وجهات النظر حول آخر التطورات العسكرية الإقليمية وسبل الحفاظ على الأمن البحري في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط.

كورونا
وصرح الجنرال لوريمير في ختام الزيارة بالقول: لقد سعدت بعودتي إلى مصر ولقاء أصدقائي في القوات المسلحة المصرية. لقد كان فيروس كورونا المستجد تحديا لنا جميعا، لذا سررت بتمكني من العودة إلى مصر مع مراعاة التدابير الوقائية المعقولة.

وتابع المستشار العسكري الكبير: لقد أجرينا محادثات ممتازة حول الأمن الإقليمي والتحديات الراهنة، كما ناقشنا كيف يمكننا العمل معا على نحو أوثق حتى في مجال التدريبات العسكرية المشتركة، إذا سمح وضع فيروس كورونا بذلك. نحن عازمون على مواصلة التعاون الوثيق في جهودنا لمكافحة الإرهاب ونقر بأننا نتقاسم العديد من المسؤوليات والأهداف ذات الصلة بالأمن الإقليمي.

من جهته، قال السفير البريطاني لدى مصر السير جيفري آدامز: تؤكد زيارة الفريق جون لوريمر على الشراكة العسكرية والاستراتيجية طويلة الأمد بين المملكة المتحدة ومصر.

وأكد أن المملكة المتحدة ستواصل التزامها بتحقيق الأمن والاستقرار لمصر، كما نتطلع إلى مواصلة التعاون لتقوية علاقاتنا العسكرية.