قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نددت طهران بتهور أميركا في مسألة إعادة فرض عقوبات أممية أحادية عليها، ودعت العالم إلى مواجهة هذا التهور، مؤكدة ألا وجود لهذه العقوبات إلا في خيال مايك بومبيو.

طهران: دعت إيران الأحد دول العالم إلى توحيد صفوفها في مواجهة تحرّكات الولايات المتحدة "المتهورة"، بعدما أعلنت واشنطن من طرف واحد إعادة تفعيل العقوبات الأممية على الجمهورية الإسلامية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده خلال مؤتمر صحافي في طهران "نتوقع من المجتمع الدولي وجميع دول العالم الوقوف ضد هذه التحرّكات المتهورة من قبل النظام في البيت الأبيض والتحدّث بصوت واحد".

وحذّرت الولايات المتحدة من "عواقب" عدم التزام أي دولة بالعقوبات على الرغم من أنها الوحيدة التي ترى أنها دخلت حيّز التنفيذ.

وقال خطيب زاده "يقول العالم بأسرة أن شيئا لم يتغيّر"، مضيفا أن العقوبات مطبقة في "عالم" وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو "الخيالي" فحسب.

وأضاف "هناك كثير من اللغط حيال لا شيء وأعتقد أن هذه الأيام والساعات هي الأكثر مرارة بالنسبة للولايات المتحدة".

وقال خطيب زاده الذي وصف واشنطن بـ"المعزولة" و"على الجانب الخطأ من التاريخ" إن بلاده تدعوها "للعودة إلى المجتمع الدولي والتزاماتها والتوقف عن التمرّد وبالتالي، فسيتقبلكم العالم".

وبحسب بومبيو، دخلت العقوبات الأممية حيز التنفيذ مجددا اعتبارا من الأحد.

وتستند واشنطن بذلك الى آلية "سناب باك" بموجب الاتفاق بشأن البرنامج النووي الإيراني والتي تتيح بحسب الولايات المتحدة لأي دولة موقعة على الاتفاق إعادة تفعيل هذه العقوبات في حال إخلال طهران بالتزاماتها بموجب الاتفاق الموقع عام 2015.