قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

في أول مكالمة بين البحرين وإسرائيل منذ إعلانهما تطبيع العلاقات، جرى اتصال هاتفي بين ولي عهد البحرين ورئيس الوزراء الإسرائيلي، وبحثا أهمية تعزيز الأمن والسلم الدولي.

المنامة: بحث ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد آل خليفة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو التعاون بين البلدين في مكالمة هاتفية ، بحسب ما أوردت وكالة أنباء البحرين الثلاثاء.

وقالت الوكالة إن ولي العهد البحريني أكد لنتانياهو "أهمية تعزيز الأمن والسلم الدولي ومواصلة الجهود الداعمة للسلام والاستقرار والازدهار".

وهذه أول مكالمة معلنة بين الجانبين منذ إعلان البحرين تطبيع العلاقات مع الدولة العبرية.

وبحسب الوكالة فإن ولي العهد البحريني أكد أن "توقيع مملكة البحرين إعلان تأييد السلام مع دولة اسرائيل يعزز من ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار والازدهار في المنطقة". وجرى خلال المكالمة " استعراض مجالات التعاون الثنائي في إطار إعلان تأييد السلام بين البلدين وعدد من المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية".

والبحرين، المملكة الخليجية الصغيرة، تشترك مع إسرائيل في عداء شديد تجاه إيران، وهي حليفة لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومقر الأسطول الخامس الأميركي.

وأصبحت البحرين ثاني دولة عربية خلال شهر تعلن عن اتفاق لتطبيع العلاقات مع إسرائيل بعدما توصلت الإمارات العربية المتحدة إلى اتفاق مماثل يعد بمكاسب كبيرة على المستويات الأمنية والتجارية والسياحية.

وشهدت البحرين الجمعة تظاهرات صغيرة متفرقة للتنديد بتوقيع البلاد الاتفاق المذكور.

ومعارضة التطبيع شديدة في البحرين التي يسكنها خليط من السنة والشيعة ولها تاريخ حافل على صعيد نشاط المجتمع المدني وإن تم التعامل معه بقسوة في العقد الماضي.

وشهدت المملكة الواقعة بين خصمين إقليميين هما السعودية وإيران، موجات من الاضطرابات منذ عام 2011 عندما أخمدت قوات الأمن الاحتجاجات التي قادها الشيعة للمطالبة بإصلاحات.