قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

هطلت أمطار غزيرة جدًا على فيتنام، فتسببت بفيضانات قوية غمرت آلاف المنازل، وأدت إلى مصرع 18 شخصًا وإجلاء 46 ألفًا، وتم إنقاذ ثمانية صيادين.

هانوي: لقى 18 شخصًا على الأقل حتفهم وفقد أكثر من عشرة وتم إجلاء نحو 46 ألفًا بسبب الفيضانات التي غمرت آلاف المنازل في وسط فيتنام، وفق ما ذكرت الاثنين السلطات، فيما من المتوقع هطول مزيد من الأمطار الغزيرة في البلاد.

ونشرت وسائل الإعلام الحكومية صورا تظهر قرى بأكملها غارقة في المياه في مقاطعتي كوانغ تري وكوانغ نام الوسطى، بينما امتدت المياه في عاصمة الإمبراطورية السابقة هيو وبلدة هوي آن السياحية في عطلة نهاية الأسبوع.

وغمرت الفيضانات أكثر من 100 ألف منزل وتم إجلاء ما يقرب من 46 ألف شخص، وفق ما أعلن مسؤولو إدارة الكوارث.

وقام الجيش بعملية إنقاذ شاقة لثمانية صيادين جرفتهم الأمواج في مقاطعة كوانغ تري، فيما لقي ثلاثة صيادين حتفهم وفقد ثلاثة آخرون.

وتستعد البلاد لعاصفة أخرى من بحر الصين، مع توقع هطول أمطار غزيرة.

وغالبا ما تشهد فيتنام احوالا جوية سيئة في موسم الامطار بين حزيران/يونيو وتشرين الثاني/نوفمبر.

وتعرضت مقاطعة خان هوا الساحلية، حيث شاطئ نها ترانغ السياحي الشهير، للاعصار دامري العام الفائت وقتل 27 شخصا.

ومنذ مطلع العام الحالي، قتل 185 شخصا على الأقل في فيتنام جراء الكوارث الطبيعية.

وفي 2017، قتل 389 شخصا جراء كوارث طبيعية تسببت بأضرار بلغت قيمتها 2,6 مليار دولار بحسب التقديرات الرسمية.

وقال البنك الدولي إنّ الكوارث الطبيعية أدت إلى مقتل أكثر من 13 ألف شخص في فيتنام خلال السنوات العشرين الأخيرة.