قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف الرباط: توفي صباح اليوم، الثلاثاء، بالدار البيضاء، المؤلف والممثل والمخرج المسرحي والسينمائي المغربي سعد الله عزيز، عن سن تناهز 70 عاما.

وعبّر عدد كبير من الفنانين والمهتمين بالممارسة الفنية بالمغرب عن حزنهم لرحيل فنان كبير حظي بتقدير زملائه وإعجاب المتتبع والمتفرج المغربي.

وكتب الفنان عبد الكبير الركاكنة، على حسابه بـ الله أكبر.. غادرنا اليوم وغادر الحياة الفنان المحبوب العزيز على الجميع الأستاذ سعد الله عزيز.

من جهته، كتب الناقد الفني والإعلامي حسن نرايس حزين جدا لرحيلك عزيزي ... وتميز الفنان الراحل، على مدى مسيرته الفنية، بالكثير من الأعمال الناجحة سواء في المسرح أو في السينما والتلفزيون، حيث قدم للمسرح أعملا عديدة، من قبيل " سعدك يا مسعود النخوة على لخوا(الخواء)خلي بالك من مدام برق ما تقشع كوسطة يا وطن، وللسينما أعمالا ناجحة، من قبيل " ساعي البريد عرس الآخرين بيضاوة نامبر وان ، فيما كتب وشارك، على مستوى للتلفزيون، في عدد من الأفلام والمسلسلات الكوميدية، من قبيل " صور ضاحكة لالة فاطمة.

وشكل الفنان الراحل رفقة زوجته الفنانة خديجة أسد ثنائيا فنيا شهيرا وناجحا، حظي بإعجاب المغاربة، على مدى أكثر من ثلاثة عقود كما شارك في تأسيس فرقة مسرح الثمانين فيما كان له، على المستوى المهني، اهتمام بالعمل النقابي، حيث كان من المؤسسين للنقابة الوطنية لمحترفي المسرح، لتي شغل منصب أول أمين عام لها، والمعروفة حاليا بــ"النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية".