قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أوقفت مجلة نيويوركر محللا إخباريا معروفا عن العمل بعد أن كشف عن عضوه الجنسي في محادثة على تطبيق "زوم".

ويظهر المحلل جيفري توبن على شاشة قنوات إخبارية كبيرة من بينها سي إن إن، لتقديم تحليلات للانتخابات الأمريكية.

ووقعت الحادثة خلال عملية محاكاة للانتخابات شارك فيها بعض وسائل الإعلام من بينها مجلة "نيويوركر".

وقال توبن في بيان "ارتكبت حماقة، وكنت أظن أننا لم نعد أمام الكاميرا".

واعتذر لعائلته وأصدقائه وزملائه، وقال "كنت أعتقد أن كاميرا محادثة زوم كانت مغلقة".

واستند موقع "فايس" الذي أورد الحادث لمصدرين مجهولي الهوية كانا في مكان الحدث.

وشارك في برنامج محاكاة الانتخابات شخصيتان معروفتان من نيويورك تجسدان سياسيين كالرئيس دونالد ترامب والمرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن.

وتفيد مصادر موقع "فايس" أن توبين كان على الخط في مكالمة أخرى على زوم لكنه شوهد على الكاميرا في وقت لاحق يلمس عضوه الذكري.

وأفادت مجلة نيويوركر بأن "جيفري توبين أوقف عن العمل".

يذكر أن توبين يعمل كبيرا للمحللين القانونيين على "سي إن إن" التي قالت في تعليقها على الحادث "طلب جيف توبين إجازة لكي يتعامل مع قضية شخصية، وقد وافقنا على منحه الإجازة".

وقد ألف توبين عددا من الكتب، آخرها نشر في شهر أغسطس/يحمل عنوان "جرائم حقيقية وجنح: التحقيق مع دونالد ترامب" ، حول تحقيق مولر في ادعاءات عن تواطؤ بين روسيا وحملة ترامب الانتخابية عام 2016.