قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ايلاف من الرياض: عقدت Netflix، عقد شراكة مع المجموعة السعودية للإنتاج والتمويل «تلفاز 11»، لإنتاج 8 أفلام طويلة، سيتم طرح أولها أواخر عام 2021.

وتأتي هذه الشراكة في أعقاب النجاح الذي حققته مجموعة أفلام «ستة شبابيك من الصحراء»، الحائزة على جوائز، والتي كانت ثمرة تعاون الطرفين. وسوف تستثمر Netflix في قدرة وانتشار «تلفاز 11»، من أجل إنتاج قصص تعبّر بكل عن الثقافة السينمائية الغنية للمنطقة على الشاشات.

وتقوم الشراكة على إنتاج مجموعة من 8 أفلام من تطوير وإنتاج «تلفاز 11»، وتهدف لاستقطاب جمهور واسع على المستويين العربي والعالمي.

وفي هذا السياق، قالت رئيسة الاستحواذ وترخيص المحتوى لدى Netflix نهى الطيب: «نؤمن بأن القصص الرائعة يمكن أن تأتي من أيّ مكان وتثير إعجاب المشاهدين أينما كانوا. ولهذا السبب نعمل على توسيع مكتبتنا من المحتوى السعودي، وإبراز جمال القصص السعودية من خلال العمل جنباً إلى جنب مع صنّاعها لإنتاج قصص حقيقية ومثيرة للاهتمام سيكون لها صدى واسع بين الجماهير العربية والعالمية».

واشتهرت استوديوهات «تلفاز 11» بتقديم حقبة جديدة من فن سرد القصص في العالم العربي بطريقة مبتكرة ومؤثرة، كان لها تأثير كبير على الثقافة الشعبية السعودية عبر تقديم محتوى ترفيهي وملامس للواقع. وتجمع المشاريع القادمة مجموعة من رواة القصص غير التقليديين والشغوفين بالجمع بين الروايات المستمدة من الثقافة العربية وعناصر الكوميديا والإنسانية.

تلفاز قصة نجاح عمرها 10 سنوات

تأسست أواخر عام 2011 في الرياض على يد كل من علاء فادن، وعلي الكلثمي، وإبراهيم الخير الله. وتمكنت وبشكل مستمر من صنع محتوى عالي الجودة وتطويع منصات التوزيع الرقمية بشكل فعال يعكس فهم الفريق العميق لديناميكيات الصناعة الجديدة وثقافة السوق والمستهلك في المنطقة.

وكانت تلفاز قد وقعت العام الماضي أكبر صفقة إقليمية للإعلام الرقمي مع صندوق «إس تي في» الاستثماري مقابل 9 ملايين دولار.

وتضم شبكة «تلفاز11» اليوم أكثر من 12 مليون متابع وأكثر من مليار مشاهدة على «يوتيوب»، علماً بأنه جاء إستلهام إسمها من جهاز التلفزيون «تلفاز»، أما الرقم «11» فيشير إلى عام 2011 الذي يمثل بداية عصر جديد من التعبير الإبداعي في العالم العربي، وهو أيضاً العام الذي وضع فيه «تلفاز11» قدمه في الفضاء الرقمي العالمي، في مهمة تهدف إلى تغيير المفاهيم حول محتوى الإبداع والترفيه المحلي عبر الإنترنت.