قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: طلبت ألمانيا الخميس 31 طائرة هليكوبتر من طراز "أن اتش 90" متعددة المهام لتجهيز فرقاطات أسطولها البحري، وهو عقد قدره الجيش الألماني بقيمة 2,7 مليار يورو، حسبما أعلنت شركة إيرباص التي تتزعم التحالف المصنع للطائرات.

ويفترض أن تدخل المروحيات المسماة "سي تايغر" الخدمة اعتبارًا من عام 2025 وتحل محل مروحيات "لينكس" الموجودة في الخدمة منذ عام 1981، وفق ما قالت إيرباص في بيان صحافي.

وطلبت البحرية الألمانية سابقا 18 طائرة هليكوبتر من الطراز نفسه تسلمت منها سبعاً. وسيكون لدى جيش البر في النهاية 82 منها.

وتوضح شركة إيرباص أن استخدام المروحية في مختلف أفرع الجيش "يسمح بتآزر كبير من حيث الخدمات اللوجستية وتدريب الأطقم".

يمكن لسلاح البحرية استخدام مروحيات "سي تايغر" الموجودة على متن الفرقاطات في تتبع الغواصات والحرب ضد السفن، وكذلك في عمليات النقل أو الإنقاذ في البحر.

ينتج الطائرة تحالف "إن اتش اندستريز" الذي يضم "إيرباص هليكوبترز" وشركة ليوناردو الإيطالية وشركة فوكر الهولندية. سلم التحالف حتى تاريخه أكثر من 427 مروحية "سي تايغر" من مختلف الطرازات إلى نحو عشرة بلدان.

وتوسع الطلبية الجديدة آفاق "إيرباص هليكوبترز" بعد طلب عشر مروحيات للقوات الخاصة الفرنسية في تشرين الأول/أكتوبر.

وقال رئيسها برونو إيفين لصحيفة "ليزيكو" اليومية الفرنسية إن الطلبيات انخفضت بنسبة 40 إلى 50% مقارنة بعام 2019 بسبب الأزمة الناجمة عن وباء كوفيد-19.