القدس: قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاثنين إن إسرائيل لن تسمح لإيران التي تعتبرها عدوها اللدود بإنتاج الأسلحة النووية، بعدما اعلنت ايران عن تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة في منشأة فوردو.

وقال نتانياهو في بيان إن "قرار إيران الاستمرار في خرق التزاماتها ورفع نسبة تخصيب اليورانيوم وتجهيز قدرات صناعية لتخصيب اليورانيوم في منشآت تحت الأرض، لا يمكن تفسير كل هذا إلا باعتزام إيران الاستمرار في تحقيق نيتها لتطوير برنامج نووي عسكري".

وأضاف أن "إسرائيل لن تسمح لإيران بإنتاج أسلحة نووية".

وكان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي أعلن الاثنين بدء إجراءات تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمئة في منشأة فوردو، وهي أعلى بكثير من تلك المحددة بموجب الاتفاق النووي، بحسب ما نقل عنه التلفزيون الرسمي.

ويعد هذا الإجراء الأحدث والأكثر أهمية في سلسلة خطوات اتخذتها الجمهورية الإسلامية وتراجعت من خلالها عن معظم التزاماتها الأساسية بموجب الاتفاق حول برنامجها النووي المبرم العام 2015، وذلك في أعقاب قرار الولايات المتحدة الانسحاب بشكل أحادي منه في 2018.

وإسرائيل التي يُعتقد على نطاق واسع أنها الدولة الوحيدة المسلحة نوويًا في الشرق الأوسط، أكدت منذ فترة طويلة أن طهران تحاول الحصول على ترسانتها النووية وأنها تسعى إلى تدمير دولة اسرائيل.

وأعتبر الاتحاد الأوروبي أن إعلان إيران الاثنين بشان تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% يعتبر "مخالفة كبيرة" لاتفاق فيينا النووي سيكون لها "تبعات خطرة على حظر انتشار" الأسلحة النووية.