قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال حزب العمال البريطاني المعارض إن الحكومة ارتكبت "سلسلة من الأخطاء الجسيمة" أدت إلى بلوغ البلاد أحد أسوأ معدلات الوفيات في العالم.

وقال وزير الصحة في حكومة الظل، جوناثان أشوورث، لبي بي سي إن رئيس الوزراء تأخر في اتباع نصيحة العلماء بشأن الإغلاق ثلاث مرات.

وكان رئيس الوزراء، بوريس جونسون، قد عبر عن أسفه "بشدة على كل روح فقدت".

وقال جونسون، بعد تجاوز عدد الوفيات في بريطانيا 100 ألف وفاة: "صدقا، لقد فعلنا كل ما في وسعنا".

لكن أشوورث لم يقبل ذلك، قائلا إنه لا يعتقد أن بوريس جونسون فعل كل شيء ممكن.

وأقر بأن فيروس كورونا شكل تحديا لجميع الحكومات في العالم، إذ اجتاح بلدان العالم بسرعة، لكنه قال إن رئيس الوزراء كان لديه نصيحة علمية لفرض الإغلاق، غير أنه "أرجأ ذلك"، ليس فقط في مارس/آذار، ولكن في سبتمبر/أيلول وديسمبر/كانون الأول، مرة أخرى.

وأضاف أشوورث أن الحكومة لم تنشئ نظاما فعالا لتعقب المخالطين، ولم تقدم ضوابط صحية فعالة على الحدود، وما زالت لا تقدم "أجورا مرضية مناسبة".

وقال جونسون في مؤتمر صحفي في داونينغ ستريت الثلاثاء إنه "من الصعب استيعاب مدى ما تحمله هذه الإحصائية القاتمة من حزن" إزاء عدد الوفيات، وأضاف أنه يتحمل "المسؤولية الكاملة" عن ذلك.

وقدم "تعازيه الخالصة" لأولئك الذين فقدوا أحباءهم، بمن فيهم من "آباء وأمهات وإخوة وأخوات، وأبناء وبنات، والعديد من الأجداد الذين فقدوا".

وبريطانيا هي خامس دولة تسجل 100 ألف حالة وفاة، بعد الولايات المتحدة، والبرازيل، والهند، والمكسيك.

جونسون عبر عن تعازيه المخلصة لأسر الضحايا.
PA Media
جونسون عبر عن تعازيه المخلصة لأسر الضحايا.

وحذر عالم يقدم المشورة للحكومة من أن بريطانيا قد تواجه ما يصل إلى 50.000 حالة وفاة أخرى بفيروس كورونا.

وقال البروفيسور كالوم سمبل، عضو المجموعة الاستشارية العلمية لحالات الطوارئ، لبي بي سي إن المملكة المتحدة واجهت بعض "الحظ السيئ" مع ظهور سلالة جديدة أكثر قابلية للانتقال، لكنها عانت أيضا من "عقود من نقص الاستثمار" في هيئة التأمين الصحي الوطنية.

وسجلت بريطانيا الثلاثاء 1631 حالة وفاة أخرى بفيروس كورونا، مما رفع العدد الإجمالي للأشخاص الذين ماتوا في غضون 28 يوما من ظهور نتيجة الاختبار الإيجابي إلى 100162 شخصا.

مواضيع قد تهمك :