قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تبليسي: دعا رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال الإثنين المعارضة والسلطات الجورجية الى بذل كل الجهود "لحلحلة الوضع" فيما يغرق هذا البلد الواقع في القوقاز منذ أشهر في أزمة سياسية كبرى.

وقال في تبليسي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيسة الجورجية سالومي زورابيشفيلي إن "الاتحاد الأوروبي يدعو كل الأطراف الى تكثيف جهودهم لحلحلة الوضع والالتقاء لإيجاد أرضية تفاهم".

وأضاف ميشال الذي كانت زيارته لجورجيا مرتقبة قبل تفاقم الأزمة السياسية في البلاد الأسبوع الماضي أن بروكسل "قلقة" ازاء "الازمة المتفاقمة في جورجيا".

وجورجيا غارقة في أزمة منذ الانتخابات التشريعية في تشرين الاول/اكتوبر التي فاز فيها الحزب الحاكم بفارق طفيف لكن المعارضة نددت بحصول عمليات تزوير.

والثلاثاء الماضي، أدى اعتقال أحد شخصيات المعارضة، نيكا ميليا، الى سلسلة جديدة من التظاهرات ضد الحكومة.

وندد الحلفاء الغربيون لجورجيا بتوقيف ميليا المتهم بتنظيم "اعمال عنف جماعية" خلال تظاهرات العام 2019.

ويوم الاثنين، دعا شارل ميشال الى "حوار بين الأطراف السياسيين والمعارضة والحكومة" مؤكدا ان "نظاما قضائيا فعالا ومستقلا هو أمر ضروري لتعميق الشراكة بين جورجيا والاتحاد الاوروبي".

وجورجيا الجمهورية السوفياتية السابقة، تجاوزت وصاية موسكو وتقاربت مع الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الأطلسي الذي ترغب في الانضمام الى صفوفه على المدى الطويل، رغم ان الطريق لبلوغ هذه المرحلة لا يزال طويلا جدا.