قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: كشفت الأرقام الرسمية البريطانية اليوم الجمعة أن الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا اليومية مستمرة في الانخفاض بسرعة.

وفي حين قال وزير الصحة مات هانكوك، بأن انخفاض الوفيات دليل إضافي على أن اللقاحات تنقذ الأرواح. أعلن مسؤولو وزارة الصحة عن 236 حالة وفاة أخرى لكورونا بانخفاض الأسبوع الثالث في الوفيات على أساس أسبوعي.

وأظهرت أحدث البيانات الحكومية أن حالات الإصابة بكورونا تراجعت بنسبة 34٪ في الأيام السبعة الماضية وأن الانخفاض بنسبة 29٪ في دخول المستشفيات خلال نفس الفترة هو أسرع انخفاض في أي وقت من مراحل الوباء، كما انخفضت الوفيات بنسبة 41٪ في الأسبوع الماضي.

وقال وزر الصحة البريطاني في مؤتمر صحفي مساء الجمعة في داونينغ ستريت: "اللقاح يحمي هيئة الصحة الوطنية NHS، وينقذ الأرواح في جميع أنحاء البلاد. وخطة البلاد تعمل. وخُمس البالغين الآن نالوا اللقاح وتلقى مليون واحد الجرعتين".

تخفيف الإجراءات
وتأتي تعليقات وزير الصحة بعد أن كشفت مجموعة من البيانات الرسمية أن حالات كورونا تتراجع بسرعة، مما أدى إلى زيادة الدعوات إلى 10 داونينغ ستريت لتخفيف إجراءات الإغلاق عاجلاً.
وبموجب الخطط الحالية التي انتقدت بشدة من قبل نواب حزب المحافظين الحاكم المناهضين للإغلاق، وستظل إنكلترا تفرض بعض القيود حتى 21 يونيو على الأقل.

وأظهرت أرقام مكتب الإحصاءات الوطنية (ONS) أن تفشي المرض في إنكلترا تقلص بمقدار الثلث في الأسبوع المنتهي في 26 فبراير، مع إصابة 248000 شخص، أي ما يعادل واحدًا من بين كل 220 شخصًا.

وكشفت دراسة لتتبع الأعراض أن عدد الأشخاص الذين يصابون بالعدوى كل يوم بدأ في الانخفاض مرة أخرى بعد أن استقر في فبراير. وكشف البروفيسور تيم سبيكتور، عالم الأوبئة اذي وقف وراء الدراسة يأنه يأمل أن يتم تخفيف الإغلاق "في وقت مبكر''.

وتم بالفعل تطعيم ما يقرب من 21.4 مليون بريطاني، مع استمرار عملية هيئة الصحة الوطنية للتطعيم NHS العملاقة بسلاسة.

وعلى صلة، أعلن وزير الصحة البريطاني أيضًا العثور على الشخص الغامض في بريطانيا المصاب بفيروس كورونا البرازيلي، بعد مطاردة على مستوى البلاد استمرت خمسة أيام. وكان الشخص المصاب الذي لم يملأ الاستمارات الرئيسية لتعقب الاتصال رجلاً من منطقة كرويدون في جنوب لندن، قام بتسليم نفسه.