قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: قضي سبعة أشخاص على الأقل في سيول تسببت بها أمطار غزيرة في شمال غرب الجزائر، وفق ما ذكر جهاز الحماية المدنية الأحد.

وأوضح جهاز الحماية المدنية في بيان أن سبعة ضحايا، هم ثلاثة رجال وامرأتان وطفل يبلغ من العمر خمس سنوات وفتاة تبلغ من العمر 12 عاما، كانوا على متن ثلاث سيارات جرفتها السيول في منطقة الشلف.

وأشارت خدمة الإنقاذ الجزائرية إلى أن عملية البحث جارية عن ثلاثة أشخاص آخرين من بينهم طفل كان على متن السيارة الثالثة التي جُرفت بعيدا. تم العثور على جثة سائق السيارة الثالثة الأحد.

تم نشر 300 عنصر من الحماية المدنية على الأقل للتعامل مع أثار هذه الفيضانات التي اجتاحت عدة ولايات في البلاد.

وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية أن عدة طرق وأجزاء من الطريق السريع بين الشرق والغرب تم إغلاقها بسبب سوء الأحوال الجوية.

وأصدر المركز الوطني للأرصاد الجوية نشرة خاصة عن الطقس توقع فيها عاصفة جديدة محملة بالأمطار الأحد على عدة مناطق في شمال الجزائر، مع هطول أمطار غزيرة تتجاوز 30 ملم في غضون 24 ساعة.