قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تطلق المدفعية 41 طلقة في جميع أنحاء بريطانيا ظهر السبت تكريما للأمير فيليب زوج ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية الذي توفي الجمعة عن 99 عاما.

ودوى صوت المدفعية عند الساعة 12,00 (11,00 ت غ) في اولى الطلقات الـ41 من برج لندن على ضفاف نهر تيمز وقصور إدنبرة وبلفاست وفي جيب جبل طارق البريطاني ومن سفن البحرية الملكية حيث خدم الأمير خلال الحرب العالمية الثانية.

وقبل شهرين من الاحتفال بعيد ميلاده المئة، توفي دوق إدنبره صباح الجمعة "بهدوء" في قلعة وندسور غرب لندن.

وعبرت الملكة التي ستبلغ من العمر 95 عاما في 21 نيسان/أبريل، عن "حزنها العميق" لفقدان زوجها لأكثر من 70 عاما ووالد أبنائها الأربعة تشارلز وآن وأندرو وإدوارد.

منذ مساء الجمعة دقت أجراس كنيسة ويستمنستر حيث تم الاحتفال بزواجه في العام 1947، 99 مرة، مرة واحدة في الدقيقة، تكريما للأمير البالغ من العمر 99 عاما.

ويتم الالتزام بدقائق صمت قبل مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

ولم يعلن قصر باكنغهام عن تفاصيل جنازته. لكن حسب رغبته في البساطة وبسبب وباء كوفيد-19 الذي يضرب بريطانيا بشدة، لن تكون الجنازة رسمية.

ستبقى رفاته في قلعة وندسور قبل مراسم تشييع في كنيسة القديس جورج.