قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من لندن : عبر العراق والولايات المتحدة الخميس عن غضبهما لاستهداف مركز اميركي في مطار اربيل وقاعدة عسكرية تركية في شمال العراق بقصف من الجماعات المسلحة حيث اكد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ان محاولات خلق الفوضى وزعزعة الامن ستواجه بقوة القانون.
وأمر رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقية مصطفى الكاظمي بفتح تحقيق فوري في الاعتداءات التي تعرض لها مطار اربيل الدولي ومناطق اخرى في محافظة نينوى مساء الاربعاء وقال الناطق باسمه اللواء يحيى رسول في بيان تابعته "ايلاف" ان الكاظمي "وجه بفتح تحقيق فوري في الاعتداءات التي حدثت في اربيل ومناطق أخرى .. مشددا على ان أمن العراق هو من مسؤولية الحكومة والقوات الامنية العراقية بكل تشكيلاتها وان هذا النوع من الاعمال الارهابية التي تجري في شهر رمضان هدفها زعزعة الامن".
وأضاف الكاظمي انه "في الوقت الذي تقوم فيه القوات الامنية في الدفاع عن البلاد ومكافحة الارهاب والجريمة بمختلف صورها يحاول البعض خلق الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار وهو امر مرفوض وسوف يواجه بقوة القانون وتكاتف الشعب العراقي".

استهداف مركز للتحالف في أربيل ومقتل جندي تركي في نينوى
وأعلنت وزارة الداخلية في اقليم كردستان استهداف مركز للتحالف الدولي في مطار أربيل الدولي عبر طائرة مسيّرة تحمل مادة (تي.إن.تي) شديدة الانفجارمساء امس كما استهدف قصف صاروخي معسكر بعشيقة في محافظة نينوى حيث تتواجد القوات التركية مما تسبب بمقتل جندي تركي بحسب بيان لوزارة الدفاع التركية.
ومن جهته اعتبر الريس العراقي برهم صالح استهدف المطار أربيل وقبلها في بغداد ومناطق اخرى، جرائم إرهابية مُدانة، تستهدف امن المواطن وتُعيق المساعي الوطنية القائمة لحماية استقرار البلد وسيادته وتستوجب توحيد الصف لدعم الأجهزة الأمنية في فرض القانون وحماية المواطنين ومكافحة الإرهابيين الخارجين عن القانون .
كما نددت رئاسة إقليم كردستان، وبشدة بالهجومين "الإرهابيين" اللذين استهدفا مطار أربيل الدولي وقاعدة عسكرية للقوات التركية في بعشيقة في محافظة نينوى مساء امس. وقالت الرئاسة في بيان إن هذه الهجمات لا مبرر لها سوى إلحاق الضرر والدمار بالاستقرار، ومزيد من زعزعة الأوضاع في العراق، ولا ينتج عنها غير ذلك، وهي بالضد من مصلحة البلاد تماما.
وأضافت ان تكرار مثل هذه الهجمات يتطلب موقفا جديا وينبغي لإقليم كردستان والحكومة الاتحادية العراقية وبمساندة التحالف الدولي وبالتنسيق والتعاون المشترك بينهم ان تتصدى إلى هذه المجاميع والمجموعات التي تقف وراء هذه الهجمات وان تضع حدا نهائيا لها من أجل ألاّ تعرض أمن واستقرار البلاد للخطر وألّا تزعزع الأوضاع أكثر.
وعن نتائج التحقيق في قصف مطار اربيل الذ سبب القصف حريقا بقسم الشحن التابع له قالت وزارة الداخلية في اقليم كردستان أنه "بعد التحقيق والمتابعة من قبل الجهات المعنية حول أسباب دوي الانفجار الذي سُمع هذه الليلة في مطار أربيل الدولي، فقد تبين أن صوت الانفجار كان بفعل طائرة مسيّرة تحمل مادة (تي.إن.تي) شديدة الانفجار مستهدفةً بذلك مركزاً لقوات التحالف الدولي في المطار".

حكومة الاقليم تدعو لمغادرة جميع المجموعات المسلحة فورا
ودعا رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور بارزاني الخميس الى خروج جميع الجماعات المسلحة التي لا تعمل ضمن قوات الأمن العراقية الرسمية فوراً من حدود إلاقليم . وقال بارزاني في بيان "أندد بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي وقع على مطار أربيل الدولي والمعسكر التركي في بعشيقة، وأدين الجماعة الإرهابية التي تقف وراءه".. مشيرا الى ان "هذه الهجمات الأخيرة ما هي إلا محاولة سافرة لتقويض أمننا الداخلي وتعاوننا مع التحالف الدولي".
وقال "لقد تحدثتُ مع رئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب لإعادة التأكيد على هدفنا المشترك المتمثل في محاسبة هذه الجماعات الخارجة على القانون"".. مضيفا "أؤكد لشعب إقليم كردستان أن أعضاء الجماعة الإرهابية المسؤولة عن هذا الهجوم سيُحاسبون على أعمالهم".

وشدد بارزاني على انه "يجب على أي جماعات مسلحة لا تعمل ضمن قوات الأمن العراقية الرسمية، الانسحاب فوراً من حدود إقليم كردستان" .. واكد "سأجري في الأيام المقبلة محادثات مع شركاء عراقيين ودوليين لبحث السبل الكفيلة لتحقيق ذلك".
يشار الى ان مجموعات من مليشيات الحشد الشعبي العراقي وقوات حزب العمال الكردستاني التركي تتواجد في مناطق ضمن اراضي الاقليم او حولها.

واشنطن غاضبة
ومن جانبها قالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الاميركية البنتاغون في تصريح صحافي إن الوزارة على علم بالتقارير حول استهداف مطار أربيل الدولي منوهة الى ان المعلومات تشير إلى نشوب حريق كبير في محيط المطار.
كما اكدت وزارة الخارجية الأميركية غضبها من الهجوم مشيرة إلى أن الشعب العراقي "عانى طويلاً جداً من هذا النوع من العنف وانتهاك سيادته".
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس في تغريدة على "تويتر" الخميس انه "غاضب من تقارير عن وقوع هجمات في إقليم كردستان العراق. لقد عانى الشعب العراقي طويلاً جداً من هذا النوع من العنف وانتهاك سيادته".

الامم المتحدة : القصف تهديد لاستقرار العراق
كما اعتبرت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جنين بلاسخارت الخميس القصف الصاروخي الذي استهدف مقراً للتحالف الدولي في مطار أربيل الدولي بأنه "محاولة لتأجيج التوترات وتهديد استقرار العراق".
وقالت بلاسخارت في تغريدة على حسابها بموقع "تويتر" ان "أحداث الليلة الماضية في إقليم كردستان هي مثال آخر على المحاولات المتهورة لتأجيج التوترات وتهديد استقرار العراق".
وشددت بالقول "نحن ندين أعمال العنف هذه ونحث الحكومتين الفيدرالية وكردستان على التحرك بسرعة وبتوحيد لمنع المزيد من التصعيد".

هجوم بمسيرة للمرة الاولى

وكان هجوم استهدف ليل الأربعاء مطار أربيل الدولي باقليم كردستان في شمال العراق حيث يتمركز عسكريون أميركيون نفّذ للمرة الأولى عبر طائرة مسيرة وذلك بالتزامن مع استهداف هجوم صاروخي منفصل قاعدة عسكرية تركية في بعشيقة الواقعة على بعد 50 كلم عن أربيل ما أدى إلى مقتل عسكري تركي.
ولم تتبن أي جهة بعد هجوم أربيل الذي يأتي بعد حوالى شهرين من هجوم صاروخي استهدف مجمعاً عسكرياً في المطارتتمركز فيه قوات أجنبية تابعة للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لدعم العراق في مكافحة تنظيم داعش وسقط فيه قتيلان بينهم متعاقد مدني أجنبي يعمل مع التحالف.

وتبنت حينها مجموعة غامضة تعرف بـ"أولياء الدم" الهجومفيما رحبت المجموعة نفسها التي تعدّ واجهة لفصائل موالية لإيران في العراق بالهجوم اليوم . ومن جهته اتهم القيادي الكردي وزير الخارجية العراقي الأسبق هوشيار زيباري في تغريدة "ميليشيا" بأنها خلف الهجوم، في إشارة إلى الفصائل الموالية لإيران في العراق.
وكتب زيباري في تغريدة له "يبدو أن الميليشيا نفسها التي استهدفت المطار قبل شهرين تعاود الكرّة. هذا تصعيد ملموس وخطير".