قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: في ظل تبعات التسريب المزلزل لوزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، تجمع عدد كبير من الأشخاص في مدينة مشهد وهتفوا ضد ظريف.

وبحسب "العربية.نت"، تجمع المحتجون الذين يطلقون على أنفسهم "جبهة المقاومة الطلابية" وهي من مجموعات الضغط التابعة للمتشددين والحرس الثوري أمام مكتب وزارة الخارجية الإيرانية في مدينة مشهد وأطلقوا شعارات مثل "الموت لأمريكا.. والموت لإسرائيل والموت لوزير الأجانب". في إشارة إلى ظريف.

وانتقد محسن رضائي، القائد السابق للحرس الثوري وسكرتير مجلس تشخيص مصلحة النظام، تصريحات ظريف في الشريط المسرب حول قاسم سليماني قائلا: "البعض بوقاحة يلقي باللوم في خيانة وفساد المسؤولين وفشلهم في إدارة البلاد على القائد الميداني، ويصفونه بأنه عميل لروسيا".

واعتبرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية أن من أهم آثار نشر الملف الصوتي لوزير الخارجية الإيراني الضرر الذي لحق بالعلاقات بين إيران وروسيا. يذكر أن المقابلة التي سربت، سجلت في مارس الماضي، وكان من المفترض أن تبث لاحقاً، أطلقت سجالاً واسعاً في إيران، وسط دعوات لمحاسبة وزير الخارجية.

والأربعاء، استدعت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان ظريف، لسماع أقواله، حول ما تضمنه الملف الصوتي الذي تم تسريبه إلى وسائل الإعلام.

في المقابل، أبدى ظريف في منشور على إنستغرام، الأربعاء، أسفه لتحول تصريحاته المسربة إلى "اقتتال داخلي" في البلاد.

وكان روحاني قد أعلن في اجتماع لمجلس الوزراء الأربعاء، أن تسجيل ظريف سُرق، مشدداً على وجوب الكشف عن تفاصيل تلك السرقة وكيف تمت، قائلاً: "لا ينبغي أن يُستثنى أحد ويجب التعامل بشكل حاسم مع من سرقه بغض النظر عمن يكون".