قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله: تلقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس اتصالا هاتفيا السبت من الرئيس الأميركي جو بايدن هو الأول بينهما منذ دخوله إلى البيت الأبيض، في خضم التصعيد القائم بين إسرائيل والفلسطينيين على ما أفاد المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة.

وقال ابو ردينة لوكالة فرانس برس "تلقى الرئيس ابو مازن اتصالا هاما من الرئيس الاميركي جو بايدن، وهو الاتصال الأول من نوعه" بين الرئيسين.

ونشر مكتب ابو ردينة بيانا وردت نسخة منه وكالة فرانس برس جاء فيه أن عباس طالب بايدن بالعمل على " وقف الاعتداءات التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني في القدس وغزة والضفة الغربية من آلة الحرب الإسرائيلية".

وأكد عباس لنظيره الأميركي "أن الأمن والاستقرار سيتحقق عندما ينتهي الاحتلال الإسرائيلي لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية".

وأبدى عباس استعداد الجانب الفلسطيني "للعمل مع اللجنة الرباعية الدولية من أجل تحقيق السلام على أساس قرارات الشرعية الدولية، والعمل مع الإدارة الأميركية لتعزيز العلاقات الثنائية وإزالة أي معوقات تعترض طريقها".

وجاء في البيان أن بايدن أكد " ضرورة تحقيق التهدئة وخفض العنف في المنطقة"، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة "تبذل جهوداً مع الأطراف المعنية من اجل تحقيق هذا الهدف".

وذكر البيان أن بايدن أكد على "معارضة الإدارة الأميركية لأي إجراءات أحادية الجانب مثل الاستيطان، وأنها تعارض كذلك إجلاء الفلسطينيين من بيوتهم في القدس الشرقية، مؤكداً على ضرورة الحفاظ على الوضع القائم في الحرم الشريف".