قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: اشترت الحكومة الألمانية بيانات ضريبية من مصدر مجهول لـملايين الأشخاص الذين يملكون أصولا في دبي، وهي تعتزم تحليلها للكشف عمن يحتالون على نظام الضرائب، كما أعلنت الأربعاء.

وقالت وزارة المال في بيان إن برلين "حصلت على بيانات" في "شباط/فبراير" من "مخبر مجهول" مؤكدة معلومة نشرتها في وقت سابق هذا الأسبوع المجلة الأسبوعية الألمانية "دير شبيغل".

وأوضحت أن هذه البيانات "تضم معلومات عن الملايين من دافعي الضرائب حول العالم وآلاف الألمان الذين يملكون أصولا في دبي".

مداخيل غير مصرح بها

وتريد سلطات الضرائب الآن الكشف من خلال هذه البيانات عن وجود "مداخيل غير مصرح بها" و"ممتلكات غير معروفة" للسلطات تابعة لأشخاص يريدون التهرب من دفع الضرائب في بلادهم.

ونقلت المعلومات إلى المناطق الألمانية من أجل "التدقيق فيها"، كما أكدت برلين.

ووفقا للصحافة، أنفقت الحكومة مليوني يورو للحصول على هذه المعلومات الواردة في أسطوانة (سي دي).

تجتذب دبي، على غرار كل الإمارات العربية المتحدة، أصحاب الثروات من كل أنحاء العالم بسبب ضرائبها المنخفضة لا سيما على الأصول والشركات.

موارد جديدة

لكن التهرب الضريبي أصبح موضوعا مهما جدا بالنسبة إلى الدول التي تبحث عن موارد جديدة بعد إنفاق مليارات اليوروهات بسبب جائحة كوفيد-19.

وفي هذا السياق، وقّعت دول مجموعة السبع اتفاقا في أوائل حزيران/يونيو لتحديد معدل ضريبة الشركات بنسبة 15 في المئة على الأقل في كل أنحاء العالم، وبالتالي الحد من المنافسة الضريبية بين الدول.