قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من لندن : كشف قائد جهاز مكافحة الارهاب العراقي الثلاثاء تفاصيل احباط مخطط ارهابي يستهدف المواطنين وسط بغداد اثر اعتقال خلية كانت تعد لتفجيرات فيما اعلنت السلطات اعتقال شخصين على متن زورق أجنبي في مياه العراق الجنوبية وثلاثة تسللوا من سوريا.

وقال رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق أول الركن عبد الوهاب الساعدي إن الجهاز احبط مخططا ارهابيا جنوب بغداد اثر القائه القبض على مسؤول وعناصر أحدى الخلايا الإرهابية التي كانت تعد لاستهداف المواطنين في مركز العاصمة.

وأشار إلى أن عملية إحباط المخطط تمت بناء على معلومات استخبارية بعد متابعة استمرت لأيام كما ابلغ وكالة الانباء العراقية الرسمية في تصريح تابعته "ايلاف" .. مبينا ان جهاز مكافحة الإرهاب يمتلك معدات وتجهيزات حديثة يتابع بها تحركات الارهابيين وقد ساهمت في احباط المخطط.

كما أشار الجهاز في بيان اطلعت على نصه "ايلاف" الى ان قوات مكافحة الارهاب "ومن خلال استمرارها بعملياتها النوعية لدحر مخططات عصابات داعش الإرهابية فقد تمكنت من احباط مخطط إرهابي جنوبي العاصمة من خلال إلقاء القبض على مسؤول أحدى الخلايا الإرهابية حيث اعترف بان خليته تقوم بالاعداد لعملية ارهابية من خلال امتلاكها كدسا للعتاد يضم أسلحة وأعتدة وعبوات ناسفة وعدة قتالية وواسلحة كاتمة للصوت".. موضحا اعتقال ثلاثة من عناصر الخلية في محافظة الانبار الغربية ورابع في العاصمة حيث عادة ماتشير القوات الامنية الى مسؤولية تنظيم داعش عن هذه الاعمال.

وأكد الجهاز انه "يُنفذ واجباته وفق أوامر قضائية وبمهنية عالية وأن هدفه الرئيسي هو الوصول إلى عراق أمن ومُستقر والقضاء التام على كل من تسول له نفسه العبث بأمن البلاد".


وبالترافق مع ذلك اطلقت القوات الامنية في بغداد حملة كبرى لمسح وتفتيش شوارع العاصمة باستخدام الكلاب البوليسية.

وأوضحت وكالة وزارة الداخلية لشؤون الشرطة أن قيادة شرطة محافظة بغداد شرعت بحملة كبيرة لمسح وتفتيش شوارع العاصمة بغداد من خلال استخدام مفارز الكلاب البوليسية لغرض تفتيش الفضاءات الفارغة والساحات والعجلات والدراجات والمناطق السكنية والتجارية والازقة والشوارع .

وأضافت ان "العملية تأتي بهدف تأمين قواطع المسؤولية بشكل كامل وديمومة تأمين الحماية اللازمة للمواطنين حيث يشرف قائد شرطة بغداد اللواء الركن ماجد فالح نعمة شخصيا على انتشار المفارز واستثمار الامكانات المتاحة للقيادة في إنجاح الممارسة".

يشار الى ان العراق كان قد اعلن عام 2017 تحقيق النصر على داعش باستعادة كامل أراضيه التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم واحتلها منتصف عام 2014 لكنه لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق من البلاد وينفذ هجمات بين فترة واخرى ضد المدنيين والقوات الامنية وقد زادت وتيرة هجمات مسلحيه خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة في المنطقة بين محافظات كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق) حيث تشن القوات العراقية بين الحين والاخر هجمات برية وجوية على مراكز تجمعاته وقواعده هناك.


اعتقال شخصين بزورق اجنبي وثلاثة تسللوا من سوريا
ومن جهتها أعلنت خلية الإعلام الأمني التابعة للقوات العراقية عن القاء القبض على متهمين اثنين على متن زورق صيد اجنبي في ميناء العمية النفطي الجنوبي.
واوضحت الخلية في بيان تابعته "ايلاف" انه "من خلال المتابعة الميدانية وتكثيف الجهود الاستخبارية تمكنت قوة من قيادة القوة البحرية من القاء القبض على متهمين أثنين كانا على متن زورق صيد أجنبي بعد دخوله المنطقة المحظورة في ميناء العمية النفطي"جنوب العراق من دون توضيح هوية الزورق.
واشارت الى انه قد تم اعتراض الزورق "من قبل زورق دورية تابع للقوات البحرية العراقية وتبين أنه يحمل مادة وقود الكازحيث اتخذت الاجراءات القانونية اللازمة بحقهما لإكمال أوراقهم التحقيقية".
وعلى الصعيد نفسه اشارت الخلية الى ان قوة استخبارية القت القبض على ثلاثة اشخاص تسللوا من سوريا باتجاه الأراضي العراقية غرب نينوى (شمال غرب).
واوضحت انه وفقاً لمعلومات استخبارية ومن خلال الاستعانة بالكاميرات الحرارية تم التاكد من وجود حالة تسلل لاشخاص قادمين من الجانب السوري باتجاه الاراضي العراقية.
واضافت ان قوة استخبارية نصبت كمينا محكما للمتسللين فور اجتيازهم الحدود حيث تمكنت من القبض عليهم في منطقة جلبارات التابعة الى ناحية ربيعة في محافظة نينوى.
وعلى الصعيد نفسه اكدت الخلية اعتقال 8 مطلوبين للقضاء ثلاثة منهم باكستانيون لا يحملون جوازات سفر أو مستمسكات ثبوتية ومصادرة اسلحة متنوعة في شمالي محافظة البصرة الجنوبية.
وقالت قيادة عمليات البصرة ان قوات امنية مشتركة تمكنت من مصادرة أسلحة خفيفة وأخرى متوسطة واعتدة مختلفة الأنواع في مناطق شمالي محافظة البصرة. واكدت ان شرطة محافظة البصرة أطاحت بأخطر عصابة كانت تمارس عمليات القتل والسطو المسلح وسرقة المحال التجارية في البصرة وبقية المحافظات .
واوضحت القيادة انها قامت بتعزيز التواجد الأمني في منفذ سفوان الحدودي مع دولة الكويت لما لهو من أهمية اقتصادية كبيرة.
وكانت السلطات العراقية قد اشارت امس الى ان حدود العراق مع سوريا مؤمّنة بنسبة 70 بالمئة وأن المساعي متواصلة لإغلاق الفراغات فيها بشكل نهائي قريبا من خلال استخدام أكبر للتقنيات الحديثة في ضبط مفاصل الحدود عبر كاميرات حرارية ذات أبعاد عالية تغطي مناطق واسعة وتعمل في مختلف الظروف المناخية.