قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أثارت خطط وزارة الدفاع الأوكرانية لجعل المجندات يرتدين الأحذية ذات الكعب العالي بدلا من أحذية الجيش في استعراض عسكري الشهر المقبل، ردود فعل غاضبة.

وقالت إيرينا جيراشينكو، وهي عضوة معارضة في البرلمان الأوكراني، إن الأمر يتعلق بالتمييز الجنسي وليس بالمساواة بين الرجل والمرأة.

وتستعد أوكرانيا لتنظيم استعراض عسكري في 24 أغسطس/ آب المقبل للاحتفال بمرور 30 عاما على استقلال البلاد، الذي تحقق بعد انهيار الاتحاد السوفياتي.

وتقول وزارة الدفاع إن الأحذية جزء من الزي الرسمي.

وأعرب الكثيرون في أوكرانيا عن صدمتهم من هذه الخطة، حيث دعت مجموعة من المشرعين وزير الدفاع أندري تاران إلى تقديم اعتذار.

وقال المعلق فيتالي بورتنيكوف على موقع فيسبوك إن "قصة استعراض عسكري بالكعب العالي هي عار حقيقي"، معتبرا أن بعض المسؤولين لديهم عقلية "القرون الوسطى".

وقالت عضوة البرلمان جيراشينكو إنها اعتقدت في البداية أن صور المجندات يتدربن في سراويل القتال والأحذية السوداء ذات الكعب العالي كانت مجرد خدعة.

لماذا تعجز اليابان عن التخلص من مشكلة التمييز بين الجنسين؟

قضية المرأة التي تعرضت للاغتصاب في البرلمان تثير غضبا في أستراليا

هل ما زال التمييز الجنسي ضد النساء شائعاً في رياضة كرة القدم؟

وشددت على أن الأمر يتعلق بالتمييز الجنسي وليس بالمساواة، وتساءلت عن سبب اعتقاد الوزارة بأن الكعب أكثر أهمية من تصميم الدروع الواقية للجسد المصممة للنساء.

وقالت ماريا بيرلينسكا، وهي من قدامى المحاربين في الجيش الأوكراني، إن العرض يجب أن يظهر البراعة العسكرية، لكن هذا العرض كان لإثارة الضباط الكبار في المدرجات.

وأشارت أولينا كوندراتيوك، نائبة رئيس البرلمان، إلى أن أكثر من 13500 امرأة قاتلن في الصراع الحالي بين أوكرانيا والانفصاليين المدعومين من روسيا في الشرق.

وتخدم الآن أكثر من 31 ألف امرأة في القوات المسلحة للبلاد، بينهن أكثر من 4 آلاف ضابطة.