قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سنغافورة: أعلن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن الثلاثاء أن مطالبات بكين الكبيرة في بحر الصين الجنوبي "لا أساس لها في القانون الدولي"، في انتقاد شديد لتزايد تشديد الصين على أحقيتها في المياه المتنازع عليها.

وقال "هذا النفوذ المتصاعد يتعدى على سيادة دول المنطقة". وجاءت تصريحاته في مستهل جولة في جنوب شرق آسيا، حيث يطالب العديد من الدول بالسيادة على مساحات بحرية تطالب بها الصين.

القانون الدولي

أضاف "نواصل دعم الدول الساحلية في المنطقة في التمسك بحقوقها بموجب القانون الدولي".

وشدد في الكلمة التي ألقاها في سنغافورة على أن الولايات المتحدة "لن تتردد عندما تكون مصالحنا مهددة، لكن لا نسعى للمواجهة".

أضاف "أنا متمسك بالسعي لعلاقة بناءة ومستقرة مع الصين، بما يشمل اتصالات أقوى عند حصول أزمة، مع الجيش الصيني".

وتطالب الصين بالسيادة على معظم مساحة البحر الغني بالموارد والذي تعبر خلاله تريليونات الدولارات من التجارة البحرية سنويا، وسط مطالبات مشابهة من بروناي وماليزيا والفيليبين وتايوان وفيتنام.