قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: قالت مفوضة شرطة العاصمة البريطانية إن مزاعم الاعتداء الجنسي الموجهة للأمير أندرو قيد المراجعة ولا يوجد تحقيق حولها "ولا أحد فوق القانون".
وقالت الليدي كرسيدا ديك في نصريحات لإذاعة LBC: "لقد تمت مراجع قصية الأمير أندرو مرتين من قبل، لقد عملنا عن كثب مع دائرة الادعاء العام حول القضية، ونحن بالطبع منفتحون على العمل مع السلطات من الخارج ، وسنقدم لهم كل مساعدة إذا طلبوا منا أي شيء - من الواضح أنه ضمن القانون - ونتيجة لما يحدث، طلبت من فريقي إلقاء نظرة أخرى على كل المواد".
جاء تصريح المفوضة الشرطية البريطانية الكبيرة، بعد رفع دعوى قضائية في الولايات المتحدة تتهم الأمير أندرو بالاعتداء الجنسي على فيرجينيا جوفري، وفقًا لأحد محاميها.
تقول جوفري إنها كانت ضحية الملياردير الأميركي لجيفري إبستين الذي كان انتحر في زانزاته بعد ايداعه السجن بتهمة ممترسة الجنس مع الأطفال العام 2019.
وقالت الليدي كرسيدا يوم الخميس: "الموقف هناك هو أن لدينا أكثر من ادعاء يتعلق بالسيد إبستين وقمنا بمراجعتها وتقييمها ولم نفتح تحقيقًا".

الادلة والجريمة

وأوضحت أن قوة الشرطة تسأل "هل هناك أدلة على جريمة، هل هذا هو الاختصاص الصحيح للتعامل معها وهل الشخص المتهم بارتكاب الجريمة لا يزال على قيد الحياة؟"
وقالت "لقد توصلنا إلى أنه لا يوجد تحقيق لنا لنفتحه ولم نقم بذلك" ، مضيفة أن هذا كان "القرار الصحيح" ، بعد أخذ المشورة من دائرة الادعاء الملكية.
وقالت "إنني أدرك أن هناك حاليًا الكثير من التعليقات في وسائل الإعلام وأن قضية المحكمة المدنية على ما يبدو جارية في أميركا وسنراجع موقفنا مرة أخرى".

محامي جيوفري

وكان ديفيد بويز محامي المشتكية جيوفري قال لشبكة (سكاي نيوز) يوم الاثنين إن على الأمير أندرو دوق يورك الإجابة عن الأسئلة.
وقال "إن إجراءات المحكمة الآن ستضطره. إذا حاول تجاهل المحكمة بالطريقة التي تجاهلنا بها، فسيكون هناك حكم افتراضي ضده".
وأضاف: "يمكن تطبيق ذلك في الولايات المتحدة أو في إنجلترا أو في أي مكان آخر في العالم. لذلك لا أعتقد أنه سيتجاهل المحكمة. ونتيجة لذلك ، سيُحاسب".
يذكر أنه في مقابلة مع (بي بي سي نيوزنايت) في عام 2019 ، قال الأمير أندرو إنه لم يمارس الجنس مع السيدة جوفري مطلقًا ، قائلاً: "يمكنني أن أخبرك بشكل قاطع أن هذا لم يحدث أبدًا".
وقال الدوق إنه "لا يتذكر" لقاءها أبدًا وأن هناك "عددًا من الأشياء الخاطئة" في روايتها. كما اقترح أنه ربما تم التلاعب في صورة تظهره وذراعه حول السيدة جيوفري.