قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: قال علماء بريطانيون بارزون إن مرض كوفيد سينتهي به الأمر ليشبه نزلات البرد بحلول ربيع العام المقبل.

وقالت البروفيسورة سارة غيلبرت التي ساعدت عملها في تطوير لقاح أكسفورد-أسترا زينيكا، الذي انجزه علماء من جامعة أكسفورد والسير جون بيل إن فيروس كورونا سيؤدي في النهاية إلى مرض خفيف مثل نزلات البرد، مما يقلل من المخاوف من وجود نوع أكثر فتكًا مضيفًا أن المملكة المتحدة "تجاوزت الأسوأ".

وقال البروفيسور السير جون بيل، أستاذ الطب بجامعة أكسفورد، إن الفيروس قد يشبه نزلات البرد بحلول ربيع العام المقبل حيث يتم تعزيز مناعة الناس ضد الفيروس من خلال اللقاحات والتعرض.

وأضاف أن بريطانيا بلاد "تجاوزت الأسوأ" ويجب أن تكون الأمور "على ما يرام" بمجرد انتهاء الشتاء، مضيفًا أن هناك تعرضًا مستمرًا للفيروس حتى في الأشخاص الذين يتم تطعيمهم.

في غضون ذلك، قال الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، ستيفان بانسيل، إن جائحة فيروس كورونا قد تنتهي في غضون عام، حيث تضمن زيادة إنتاج اللقاح الإمدادات العالمية.

نحو الأفضل

وتاتي هذه التطورات، بعد يوم من قول البروفيسورة الليدي سارة غيلبرت، إن الفيروسات تميل إلى أن تصبح أضعف مع انتشارها، وذلك في تعليقها لراديو (تايمز)، عما قاله السير جون بيل: "إذا نظرت إلى المسار الذي نسير فيه، فإننا أفضل حالًا بكثير مما كنا عليه قبل ستة أشهر".

وأضاف السير جون إن تخفيف الضغط على هيئة الصحة الوطنية العامة NHS إلى حد كبير. وإذا نظرت إلى الوفيات الناجمة عن كورونا، فإنهم يميلون إلى أن يكونوا من كبار السن، وليس من الواضح تمامًا أن الفيروس هو الذي تسبب في كل هذه الوفيات.

وقال: "لذلك أعتقد أننا تجاوزنا أسوأ ما في الأمر الآن وأعتقد أن ما سيحدث هو أنه سيكون هناك الكثير من التعرض لخلفية دلتا"، مشيرًا إلى أن عدد الحالات مرتفع جدًا ولكن أولئك الذين لديهم اثنين اللقاحات والمصابين بالعدوى ستظل تؤدي إلى مناعة أقوى للقطيع".

فصل الشتاء

وقال السير جون "أعتقد أننا نتجه إلى الحال الذي وصفته سارة على الأرجح بحلول الربيع المقبل سيكون رأيي، علينا تجاوز الشتاء للوصول إلى هناك، لكنني أعتقد أنه يجب أن يكون على ما يرام".

وكانت الليدي سارة غيلبرت اشارت أيضًا إلى أن كوفيد سيسبب أمراضًا أكثر اعتدالًا حيث قللت من مخاوفها من نوع جديد أكثر فتكًا.

وفي حديثها في ندوة عبر الإنترنت للجمعية الملكية للطب يوم أمس الأربعاء، قالت إن الفيروس التاجي من غير المرجح أن يتحول إلى سلالة يمكنها التهرب من اللقاحات لأنه "ليس هناك الكثير من الأماكن للذهاب للفيروس".

وقالت السيدة سارة: "نرى عادة أن الفيروسات تصبح أقل ضراوة لأنها تنتشر بسهولة أكبر ولا يوجد سبب للاعتقاد بأننا سنحصل على نسخة أكثر ضراوة من فيروس سارس- CoV-2".

مسألة وقت

وأضافت: "إنها مجرد مسألة كم من الوقت سيستغرق للوصول إلى هناك وما هي الإجراءات التي سنتخذها لإدارتها في هذه الأثناء."

وكان كبير المسؤولين الطبيين في إنكلترا البروفيسور كريس ويتي قال إن جميع الأطفال الذين لم يتم تطعيمهم سينتهي بهم الأمر بالإصابة بفيروس كورونا لأن الفيروس سيستمر في الانتشار مع تضاؤل المناعة.

لكن السيدة سارة قالت يوم الأربعاء إن المرض الناجم عن كوفيد سيصبح أكثر اعتدالا. وأضافت: "إننا نميل إلى رؤية الانجراف الجيني البطيء للفيروس، وستكون هناك مناعة تدريجية تتطور في السكان كما هو الحال مع جميع فيروسات كورونا الموسمية الأخرى".

وخلال الندوة عبر الإنترنت، حذرت السيدة سارة أيضًا من أنه يجب القيام بعمل للتحضير للأوبئة في المستقبل، مضيفة أن مبالغ صغيرة من الاستثمار الآن يمكن أن توفر مليارات الجنيهات الاسترلينية على المدى الطويل.

مواضيع قد تهمك :