قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أشادت الولايات المتحدة بتشكيل حكومة تونسية جديدة وشجّعت على القيام بخطوات إضافية بعد ثلاثة أشهر على إطاحة الرئيس قيس سعيّد الحكومة السابقة وتوليه السلطات.

وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية نيد برايس إنّ تشكيل "الحكومة الجديدة التي تضم 10 وزيرات خطوة مرحّب بها نحو التعامل مع التحديات الإقتصادية والصحية والإجتماعية الكبيرة التي تواجهها البلاد".

وأشار إلى تطلّع الإدارة الأميركية إلى مزيد من الخطوات نحو "التأسيس لعملية شاملة" تتيح "العودة سريعًا إلى النظام الدستوري".

والإثنين أصبحت نجلاء بودن التي كلّفت في 29 أيلول/سبتمبر تشكيل الحكومة أوّل رئيسة للوزراء في تونس، وهي تعهّدت جعل مكافحة الفساد أولوية لها.

لكن الخطوة قوبلت بردود فعل متباينة من قبل المدافعين عن الديموقراطية إذ أنّ سعيّد قلّص صلاحيات رئاسة الوزراء وسيتولّى من الناحية العملية إدارة البلاد بنفسه.

وعلّق سعيّد في تموز/يوليو عمل البرلمان وأقال الحكومة بعد شهور من تزايد الغضب حيال الأزمة الإقتصادية وطريقة التعامل مع أزمة كوفيد.

وأعربت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي عن خيبة أملها حيال الحملة الأمنية التي استهدفت الإعلام في تونس، التي كانت مهد "الربيع العربي" قبل أكثر من عقد.