قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دكار: حذّر وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن المجموعة الروسية الغامضة "فاغنر" من التدخّل في مالي، حيث دعا إلى انتقال للحكم المدني.

وقال بلينكن خلال زيارة إلى السنغال إن الولايات المتحدة "تساهم في جهود مع مالي والشركاء لدعم الاستقرار" في البلد الإفريقي الذي يعيش حالة حرب.

وأضاف "لا يمكنني أن أضيف سوى أنه سيكون من المؤسف أن ينخرط افرقاء خارجيون في جعل الأمور أكثر صعوبة وتعقيدا، وأفكر على وجه الخصوص بمجموعة فاغنر".

وارتبط اسم المجموعة العسكرية الخاصة، التي يرى الغرب أنها على ارتباط وثيق بالكرملين، بنزاعات في أوكرانيا وإفريقيا والشرق الأوسط.

وتقود فرنسا جهود استهداف "فاغنر" بعد اتفاق أبرمته، وفق تقارير، مع المجموعة العسكرية في مالي لإرسال ألف متعاقد للمساعدة في النزاع المتواصل منذ سنوات ضد الجهاديين.

وفرضت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا عقوبات في وقت سابق هذا الشهر على أفراد ضمن المجموعة العسكرية الحاكمة لمالي التي انتزعت السلطة منذ آب/اغسطس 2020.

ولفت بلينكن إلى أنه اتفق مع مسؤولين سنغاليين على الضغط على مالي للإيفاء بتعهّدها لجهة الانتقال إلى الديموقراطية، وتعهّد أن الولايات المتحدة ستقدم ميّزات مقابل تحرّك من هذا النوع.

وقال بلينكن "فور وصول حكومة منتخبة ديموقراطيا إلى السلطة، سيكون المجتمع الدولي مستعدا لدعم مالي".