قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: نفى قصر باكنغهام الملكي البريطاني، مزاعم بأن ولي العهد الأمير تشارلز كان هو الذي تكهن بلون بشرة أبناء الأمير هاري وميغان ماركل دوق ودوقة ساسكس.

وزعم المؤلف الأميركي كريستوفر أندرسون أن الأمير تشارلز كان أدلى بالتعليق في اليوم الذي تم فيه الإعلان عن خطوبة هاري وميغان في نوفمبر 2017.

وجاءت مزاعم أندرسون في كتابه الجديد الإخوة والزوجات: داخل الحياة الخاصة لوليام وكيت وهاري وميغان. وقال إن أمير ويلز، قال لزوجته كاميلا دوقة كورنوال: "أتساءل كيف سيبدو الأطفال؟"

ردت كاميلا حسب المؤلف بالقول: "حسنًا ، سيكونون رائعون للغاية ، أنا متأكدة" ، يزعم الكتاب أن تشارلز ذهب ليقول ، "أعني، ماذا تعتقدي ما سيكون لون بشرة أطفال هاري وميغان؟"

لا يستحق التعليق

وردا على ما ورد في كتاب أندرسون، قال مصدر في القصر الملكي لمراسل الشؤون الملكية في قناة (سكاي نيوز): "هذا خيال ولا يستحق المزيد من التعليق".

قال تقرير مرسل (سكاي نيوز) إن المؤلف الأميركي لم يصل في كتابه إلى حد اتهام الأمير تشارلز بالعنصرية، وكان الأمير هاري وميغان اتهما أحد أفراد العائلة الملكية بالعنصرية في مزاعم قدمت خلال مقابلة تلفزيونية مع أوبرا وينفري في وقت سابق من هذا العام.

وقالت ميغان، عندما كانت حاملاً بأرتشي "الابن الأول"، أثار عضو "لم تذكر اسمه في العائلة الملكية "مخاوف ومحادثات حول مدى سواد بشرته عند ولادته".

ورفضت ميغان تحديد من أدلى بهذه التصريحات مضيفة: "أعتقد أن ذلك سيكون ضارا للغاية لهم". لكن دوقة ساسكس أوضحت لاحقًا أن هذا العضو الملكي ليس الملكة أو زوجها دوق إدنبرة.