قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بريست (فرنسا): اعتبر المسؤول عن السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أنّ تحركات القوات الروسية على الحدود مع أوكرانيا تُعتبر "جزءًا من الضغط" الذي تمارسه موسكو للحصول على مطالبها، لكن "من غير الوارد التفاوض تحت الضغط" بشأن أوكرانيا.

وأضاف بوريل قبل بدء اجتماع غير رسمي مع وزراء دفاع دول الاتحاد الأوروبي سيُخصص قسم كبير من أعماله لخطر اندلاع نزاع جديد في أوكرانيا، "حصلنا على ضمانة بأنه لن يتمّ اتخاذ أي قرار ولا التفاوض بدون الأوروبيين والتنسيق مع الأميركيين ممتاز".

وأوضح "ما من قرارات ستصدر اليوم لأن الاجتماع يكتسي طابعاً غير رسمي، لكن سيتمّ الإعراب عن مواقف سياسية".

وأردف "سوف نستعرض موقف الاتحاد الأوروبي ونحدّد كيفية تعاملنا مع الأزمة".

وفي وقت لاحق اليوم، سينضمّ وزراء الخارجية في الاتحاد إلى وزراء الدفاع المشاركين في هذا الاجتماع المقام في منطقة بريتاني (غرب فرنسا) برئاسة جوزيب بوريل.

وكان كبير المسؤولين عن السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي قد التقى بالأمس وزير الخارجية الهولندي فوبكه هوكسترا الذي شُخّصت إصابته بكوفيد-19.

وقال مطمئناً "خضعت للفحوصات الواجب إجراؤها. ولم تكن النتيجة إيجابية. وينبغي لنا الآن مباشرة العمل".

وكانت وزيرة الخارجية البلجيكية صوفي ويلميس قد التقت أيضاً بنظيرها الهولندي وتم تشخّص إصابتها بالفيروس، لكنها فضّلت إلغاء مشاركتها في الاجتماع المقام في مدينة بريست.