قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: قال أندرو شارب، المتحدث باسم الحكومة البريطانية إن المسؤولين البريطانيين "يدرسون" تصنيف الحرس الثوري كجماعة إرهابية، وذلك في اجتماع لمجلس اللوردات الأربعاء، خصص جزء منه للهجمات الأخيرة التي شنها الحوثيون على أبوظبي، وفقًا لتقرير نشره موقع "إيران إنترناشونال".

ونس شارب لتقارير صحافية قولها إن إيران كانت تدرب مقاتلي الحوثيين وحزب الله اللبناني في قاعدة جوية متخصصة في كاشان على الطائرات المسيرة لشن هجمات على الإمارات والدول الخليجية الأخرى.

ودعا ستيوارت بولاك، رئيس مجموعة أصدقاء إسرائيل المحافظين في مجلس العموم البريطاني، الحكومة إلى تصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية مثل حرکة حماس وحزب الله. وخاطب بولاط شارب قائلاً: "الحكومة البريطانية حظرت حزب الله اللبناني وهو من اختراع الحرس الثوري. هل يمكنني أن أطلب من الوزير الضغط على زملائه في وزارة الداخلية لحظر الحرس الثوري كليًّا؟".

ورد شارب أن الحكومة "تراجع باستمرار قائمة المنظمات الإرهابية" لكنها لا تعلق على المنظمات التي ستضيفها أو تزيلها من قائمة الجماعات الإرهابية، وأنها تقيّم بانتظام تأثير "الأنشطة المزعزعة للاستقرار" للحرس الثوري في المنطقة، بما في ذلك الدعم السياسي والمالي والعسكري لجماعات مسلحة في لبنان وسوريا والعراق واليمن.

ووصف شارب أنشطة الحرس الثوري الإيراني بأنها تهديد للأمن الإقليمي ومصدر لتصعيد التوترات، قائلاً: "هذا هو السبب في أن بريطانيا فرضت أكثر من 200 عقوبة على إيران، بما في ذلك عقوبات كاملة على الحرس الثوري الإيراني".