قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: نددت إيطاليا السبت بالتهديدات الروسية الموجهة لها على لسان مسؤول دبلوماسي روسي كبير أثناء انتقاده العقوبات الأوروبية ضد بلده.

واتهم مدير قسم أوروبا بوزارة الخارجية الروسية أليكسي بارامونوف إيطاليا في مقابلة مع الوكالة الروسية الحكومية "ريا نوفوستي"، بأنها خضعت لـ"الهستيريا المعادية لروسيا" ونسيت "في ثانية" قرونا من العلاقات والاتفاقيات الثنائية.

وأضاف أنه يأمل "ألا تصدر في إيطاليا" وعود بشن "حرب اقتصادية ومالية شاملة" ضد روسيا على غرار ما صدر عن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير في وقت سابق من هذا الشهر قبل أن يتراجع لاحقا عن تصريحاته.

سلسلة عواقب

وأكد أن مثل تلك الحرب "ستؤدي إلى سلسلة عواقب لا رجعة فيها".

ردّت وزارة الخارجية الإيطالية قائلة إنها "ترفض بشدة هذه التصريحات التهديدية" من الجانب الروسي، وشددت على أن روما وبقية دول الاتحاد الأوروبي "ستواصل ممارسة أقصى ضغط" على روسيا لوقف حربها على أوكرانيا.

وقد أشار المسؤول الروسي أيضا إلى أن موسكو قدمت مساعدة "كبيرة" لإيطاليا في بداية تفشي جائحة كوفيد-19 عام 2020، جاءت وفقا له بناء على طلب من وزير الدفاع لورينزو غويريني.

واعتبر أن هذا الوزير من بين "المحرضين الرئيسيين على الحملة المعادية لروسيا" داخل الحكومة الإيطالية.

دراغي

من جانبه، وصف رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي المقارنة بين غزو أوكرانيا والأزمة الوبائية في إيطاليا بأنها "بغيضة وغير مقبولة".

أما غويريني، فقد صرّح أن إيطاليا "لن تنقاد إلى لعبة الدعاية" وستواصل الوقوف إلى جانب أوكرانيا.

ومن المقرر أن يلقي الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي كلمة أمام البرلمان الإيطالي عبر تقنية الفيديو من كييف الثلاثاء.