قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أعلنت موسكو الأربعاء طرد 34 "موظفا في البعثات الدبلوماسية الفرنسية" ردا على خطوة مماثلة شملت طرد دبلوماسيين روس من فرنسا في إطار تحرك أوروبي مشترك بمواجهة الحملة العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن السفير الفرنسي في موسكو بيار ليفي استدعي إلى الوزارة الأربعاء وسلم مذكرة تفيد ان "34 موظفا في البعثات الدبلوماسية الفرنسية في روسيا اعتبروا أشخاصا غير مرغوب فيهم".

وأضافت أن أمامهم أسبوعين لمغادرة البلاد.

وأعلنت فرنسا في نيسان/أبريل طرد 41 دبلوماسيا روسيا كانوا يقومون بحسب ما أكدت، بنشاطات تجسس موضحة أن القرار يندرج في إطار "مساع اوروبية".

واحتجت روسيا "بشدة" الأربعاء على "القرار المستفز والذي لا أساس له للسلطات الفرنسية" بطرد دبلوماسيين روس على ما أوضح بيان الخارجية مشددا على أن هذا الإجراء "يضر كثيرا بالعلاقات الروسية الفرنسية والتعاون الثنائي البناء".

الخارجية الفرنسية

ونددت وزارة الخارجية الفرنسية من باريس الأربعاء بقرار طرد الدبلوماسيين الفرنسيين .

وطردت دول أوروبية عدة أخرى مثل المانيا وإيطاليا وإسبانيا وسلوفينيا والنمسا وبولندا واليونان وكرواتيا، دبلوماسيين روسا منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

وفي بعض الأحيان، ترافقت عمليات الطرد مع اتهامات بالتجسس.

وتعهدت موسكو الرد على هذه الإجراءات وسبق لها أن طردت عشرات الدبلوماسيين الغربيين.