قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: أعلنت واشنطن عن إضافة مكتب الاستقمار ووسطاء ماليين وأربعة أفراد بينهم 3 أردنيين، و6 شركات على صلة بحركة "حماس" الفلسطينية، إلى قائمة العقوبات الأميركية.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان نشر عبر موقعها الإلكتروني إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على مسؤول مالي في حماس وهو عبدالله يوسف فيصل صبري، أردني الجنسية يقيم في الكويت، واحمد شريف عبدالله عودة وهو أيضا أردني الجنسية، وكان مسؤولا عن المحفظة الاستثمارية الدولية حتى عام 2017، بالإضافة إلى هشام يونس يحيى قفيشة، وهو مواطن أردني مقيم في تركيا، ولعب دورا مهما في تحويل الأموال نيابة عن مختلف الشركات المرتبطة بالمحفظة الاستثمارية لحماس، إضافة إلى محاسب عمل في وزارة المالية التابعة لحركة حماس في غزة لعدة سنوات.

مكتب الاستثمار


وشملت العقوبات شبكة من الوسطاء الماليين والشركات التي تدر عائدات على الحركة، واستهدفت مكتب الاستثمار التابع لحماس، والذي يملك أصولا تقدر قيمتها بأكثر من 500 مليون دولار، بينها شركات تعمل في السودان وتركيا والسعودية والجزائر والإمارات.


وأوضحت الوزارة أن الشركات الخاضعة للعقوبات تشمل شركة "أغروغيت القابضة" ومقرها السودان، وشركة "سيدار" ومقرها الجزائر، وشركة "إتقان العقارية" ومقرها الإمارات، وشركة "تريند جيو" ومقرها تركيا، وشركة "أندا" السعودية.

وقالت مساعدة وزير الخزانة لشؤون تمويل الإرهاب والجرائم المالية، إليزابيث روزنبيرغ، إن "حماس جنت عائدات ضخمة من خلال محفظتها الاستثمارية السرية في الوقت الذي تزعزع فيه استقرار غزة، التي تواجه ظروفا معيشية واقتصادية قاسية".