قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: لقي سبعة أشخاص حتفهم وفُقد سبعة آخرون في فيضانات غير مسبوقة في سيول عاصمة كوريا الجنوبية بعدما اجتاحت المياه جراء الأمطار الغزيرة محطات مترو وعدة طرق في العاصمة.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية في العاصمة لوكالة فرانس برس إن "سبعة اشخاص على الأقل لقوا حتفهم في منطقة سيول وفُقد سبعة آخرون بسبب الأمطار الغزيرة"

وحذرت السلطات من هطول مزيد من الأمطار بينما حاول عمال الإنقاذ إزالة سيارات غمرتها المياه في شوارع العاصمة، بحسب ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس.

الأشد منذ 80 عاماً

وأكدت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب) أن الأمطار الغزيرة التي بدأت الإثنين هي الأشد في كوريا الجنوبية منذ 80 عاماً.

وأظهرت صور تم تداولها ليل الاثنين على مواقع التواصل الاجتماعي مأساة أشخاص يحاولون التقدم وسط مياه تصل إلى مستوى الخصر، ومحطات مترو تفيض منها المياه وسيارات غمرت المياه نصفها في حي غانغام الراقي في سيول.

حثت هيئة الأرصاد الجوية الكورية، الكوريين الجنوبيين إلى "الحذر من الأمطار الغزيرة والرياح والرعد والبرق في المنطقة الوسطى" في الأيام المقبلة.

وتوقع المصدر نفسه هطول أمطار إضافية تصل إلى 300 مليمتر في المنطقة الوسطى وضمنها سيول، حتى الخميس. وأكدت وسائل إعلام محلية وفاة ثلاثة أشخاص يعيشون في شقق في طوابق سفلية غرقا بينهم مراهق.

أمر الرئيس يون سوك يول المسؤولين الحكوميين بإجلاء السكان من المناطق المعرضة للخطر وحث الشركات على السماح لموظفيها بالحصول على دوامات مرنة صباح الثلاثاء.

وكتب في حسابه على فيسبوك "لا شيء أغلى من الحياة والأمان. الحكومة ستتعامل بحذر مع حالة الأمطار الغزيرة".

وأفادت وكالة "يونهاب" للانباء أن الحياة اليومية لا زالت معطلة إلى حد كبير في كوريا الجنوبية الثلاثاء، مع إغلاق الكثير من الطرق والأنفاق لأسباب تتعلق بالسلامة.