قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لفيف (أوكرانيا): أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان دعم بلاده لأوكرانيا مبديا قلقه من خطر حصول كارثة "تشيرنوبيل أخرى"، في إشارة إلى الأخطار التي تحوط بمحطة زابوريجيا النووية والتي تحتلها روسيا.

وقال إردوغان في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الاوكراني فولوديمير زيلينسكي والامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش في لفيف باوكرانيا، "في وقت نواصل جهودنا من أجل حل، كنا وسنبقى الى جانب أصدقائنا الأوكرانيين".

واضاف "نحن قلقون. لا نريد أن نعيش تشيرنوبيل اخرى" في اشارة الى محطة زابوريجيا النووية التي تحتلها القوات الروسية.

واوضح الرئيس التركي أن القمة الثلاثية تطرقت ايضا الى مسألة تبادل الاسرى بين أوكرانيا وروسيا.

وقال "أريد أن اوضح أنه موضوع مهم بالنسبة الينا (...) سنواصل إجراء مشاورات في هذا الصدد مع (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين".

أضاف: ما يهم هو العثور على أقصر الطرق وأكثرها إنصافًا إلى طاولة المفاوضات. أعتقد أنه من الممكن إحياء المفاوضات على أساس المعايير التي تم وضعها في اسطنبول في آذار\مارس.

لقاء بوتين

والتقى إردوغان نظيره الروسي في الخامس من آب/اغسطس في مدينة سوتشي الروسية.

وسارعت تركيا الى إدانة الهجوم الروسي على أوكرانيا، لكنها حرصت على تبني موقف محايد بين البلدين ولم تنضم الى العقوبات الغربية على موسكو.

كذلك، تزود أنقرة أوكرانيا مسيراتها المقاتلة المعروفة "بيرقدار" والتي أثبتت فاعليتها في مواجهة الدبابات الروسية.