قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله (الاراضي الفلسطينية): قتل فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي الجمعة في مدينة طوباس في شمال شرق الضفة الغربية المحتلة، كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وقالت الوزارة إن "صلاح توفيق صوافطة (58 عاماً) استشهد متأثراً بجروح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال في الرأس في طوباس صباح اليوم" الجمعة.

وذكر الجيش الإسرائيلي قبل ذلك أنه نفذ عملية بفتح نيران سلاحه الرشاش في طوباس.

وقال الجيش في بيان "خلال العملية في طوباس ألقى عدد من المشتبه بهم زجاجات حارقة وفتحوا النار على جنود ردوا بإطلاق النار"، موضحاً أن هناك أشخاصاً "أصيبوا بنيرانه".

وتابع أنه اعتقل خمسة أشخاص في طوباس وبلدة طمون المجاورة "للاشتباه في ضلوعهم والتخطيط لهجمات إرهابية ضد مدنيين أبرياء" في طوباس وبلدة طمون المجاورة.

لم يكن بيده حجر

من جهته قال رئيس بلدية طوباس حسام ضراغمه لوكالة فرانس برس إن صلاح صوافطة "يعمل تاجراً وأدى العمرة وأدى صلاة الفجر، ويشهد كل المصلين الذين كانوا معه في صلاة الفجر على ذلك".

وأضاف أنه "غادر المسجد متوجها الى بيته وهو يلبس دشداشة الصلاة وكان هناك جندي حاقد متمركز في بناية بالقرب من البلدية اطلق النار على رأسه"، موضحاً أن "الرصاصة دخلت من جهة وخرجت من الجهة الأخرى .

وأوضح أن "الرجل لم يكن بيده حجر أو أي شى ولا يعلم بوجود جيش متمركز في البناية".

وقتل شاب فلسطيني الخميس برصاص الجيش الاسرائيلي في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة في مواجهات.

وتحتل اسرائيل الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية منذ 1967.