قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

على متن طائرة عسكرية أميركية اعلن وزير الخارجية الاميركي انتوني بلينكن الاربعاء ان الولايات المتحدة ستقدم مساعدة عسكرية اضافية لاوكرانيا بقيمة 400 مليون دولار "للدفاع عن نفسها من هجمات الكرملين".

وقال وزير الخارجية في بيان "هذه الحصة البالغة 400 مليون دولار تشمل أسلحة وذخائر ومعدات دفاع جوي إضافية من مخزون وزارة الدفاع الأميركية".

وقالت وزارة الدفاع الأميركية بشكل منفصل إن المساعدة الجديدة تشمل مولدات لمساعدة البلاد على مواجهة انقطاع التيار الكهربائي بسبب الضربات الروسية.

رايدر

وقال المتحدث باسم البنتاغون الجنرال بات رايدر للصحافيين على متن طائرة عسكرية أميركية إن المولدات "ستدعم حاجات الطاقة المدنية والعسكرية ... وستخفف الضغط عن شبكة الكهرباء".

استهدفت ضربات روسية عدة مدن أوكرانية منها العاصمة كييف بالتزامن مع تساقط اول الثلوج في بلد يواجه انقطاعا في التيار الكهربائي وحيث قد تنخفض درجات الحرارة إلى 10 درجات مئوية تحت الصفر.

واستمرار الضربات الروسية منذ تشرين الأول/اكتوبر على البنى التحتية للطاقة في أوكرانيا يحرم ملايين الأوكرانيين بانتظام من الكهرباء والماء.

دفاع جوي

تشمل المساعدة الجديدة أيضا ذخائر لأنظمة دفاع جوي متقدمة NASAMS بالإضافة إلى أنظمة المدفعية الدقيقة الأميركية Himars. وقالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان إن المساعدة تشمل ايضا رشاشات ثقيلة مع التصوير الحراري للتصدي للطائرات الروسية من دون طيار، وأكثر من 20 مليون طلقة لأسلحة خفيفة.

وبذلك قد يكون بلغ إجمالي المساعدات الأميركية لأوكرانيا أكثر من 19 مليار دولار منذ الغزو الروسي في شباط/فبراير.

قال بلينكن "ستواصل الولايات المتحدة الوقوف إلى جانب 40 من حلفائنا وشركائنا في دعمنا لشعب أوكرانيا وهو يدافع عن حريته واستقلاله بشجاعة غير عادية وتصميم لا حدود له".