قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

سيوداد خواريس (المكسيك): طردت الشرطة حوالى 400 مهاجر فنزويلي من مخيم كانوا يحتلونه منذ نهاية تشرين الأول/أكتوبر قبالة الحدود مع الولايات المتحدة في سيوداد خواريس في شمال المكسيك على ما أفاد أحد صحافيي وكالة فرانس برس في الموقع.

وشارك عشرات من عناصر شرطة مكافحة الشغب ومن الحرس الوطني المكسيكي في العملية التي قررتها السلطات البدلية بسبب خطر وقوع حرائق. وكان الدفاع المدني يتخوف من أن المهاجرين يشعلون نيراناً أمام خيمهم البلاستيكية اتقاء من البرد.

وقد أقيم المخيم على ضفة نهر ريو برافو (ريو غراندي في الولايات المتحدة) الذي يشكل الحدود المكسيكية-الأميركية.

وغادر أكثر من ستة ملايين فنزويلي بلادهم منذ 2015 على ما تفيد أرقام الأمم المتحدة هربا من نظام الرئيس نيكولاس مادورو السلطوي والأزمة الاقتصادية الخانقة. ويحاول عدد كبير منهم الوصول إلى الولايات المتحدة عبر أميركا الوسطى والمكسيك.

في 13 تشرين الأول/أكتوبر، أعلنت وزارة الأمن الداخلي الأميركية أن الفنزويليين الذين يعبرون الحدود الأميركية بطريقة غير نظامية سيرحلون تلقائياً إلى المكسيك. في المقابل، وعدت واشنطن باعتماد برنامج يسمح لـ24 ألف شخص بالهجرة بطريقة قانونية من فنزويلا مباشرة.