قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اثينا: أعرب رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس عن استيائه إزاء المركز الأخير الذي صنفت فيه بلاده بين الدول الأوروبية في الترتيب الدولي لحرية الصحافة الذي نشرته منظمة "مراسلون بلا حدود" في 2022.

قال ميتسوتاكيس خلال لقاء مساء الاثنين مع طلاب من جامعة لندن للاقتصاد(LSE) نُشر على موقع يوتيوب وأثار ردود فعل على تويتر "حرية الصحافة لا تطرح مشكلة" في اليونان.

وكان يجيب على سؤال لأحد الطلاب حول "القلق" بشأن حرية الصحافة في اليونان وترتيب مراسلون بلا حدود.

ووفقا لآخر تقرير لمراسلون بلا حدود نُشر في ايار/مايو لفترة 2021-2022، تراجعت اليونان 38 مركزا في الترتيب الدولي لحرية الصحافة من المركز 70 في 2020 إلى المرتبة 108 هذا العام.

وقال "في اليونان يمكن نشر اي معلومات صحافية ولدينا العديد من القنوات التلفزيونية (...) تقرير لمنظمة غير حكومية يصنف اليونان في المرتبة 108 في مجال حرية الصحافة (في العالم) بعد نظامين دكتاتوريين مثل تشاد. اني آسف لكنه هراء".

واضاف "لا اقول انه ليس هناك تدابير يجب اتخاذها (...) لكن حرية الصحافة لا تطرح مشكلة".

تتعرض الحكومة اليونانية بشكل متزايد للانتقاد من قبل منظمات صحافية دولية ومحلية حول تراجع حرية الصحافة في السنوات الماضية وعدم تأمين حماية كافية للصحافيين.

مقتل صحافي يوناني في أثينا العام الماضي وتزايد محاولات ترهيب الصحافيين وفضيحة برامج التجسس بريداتور (Predator) الأخيرة التي يشتبه في انها كانت وراء مراقبة ثلاثة صحافيين على الأقل، مدرجة على قائمة انتقادات منظمة مراسلون بلا حدود.

وتحتج الحكومة اليونانية المحافظة بانتظام على "منهجية" و"جدية" تصنيف مراسلون بلا حدود.