: آخر تحديث

حقوق المرأة العراقية بين عهود وعهود

عندما زار رفاعة الطهطاوي في بعثة مصر باريس ، عاد معجباً بالحياة الاجتماعية فيها ، فلم ينتقد الاختلاط الاجتماعي هناك. ولكن آخرين فعلوا ذلك. وحين زار محمد عبده باريس بداية القرن العشرين قال قولته الشهيرة (رأيت إسلاما بلا مسلمين وعدت الى مصر لأرى مسلمين بلا إسلام) وكان النقاب منتشراً في مصر ، حتى خلعته زوجة سعد زغلول وهدى شعراوي في العشرينات ، وحين ظهر أيضا قاسم آمين داعية السفور في العراق العثماني ، في أواخر القرن 19 نشر خير الدين الالوسي كتابه (الإصابة في منع النساء من الكتابة) ولكن رياح التغيير راحت تهب على الدولة العثمانية ومنها في العراق. ففي عشية الحرب العالمية الأولى ، وافق الوالي العثماني في بغداد على فتح أول مدرسة للبنات. وقد اجتمع مجلس الولاية من العراقيين لبحث الموضوع . وتركزت النقاشات حول مكان مبنى المدرسة. فقيل يجب انتبنى بلا شبابيك تطل على الطريق. وقيل يجب ان لا تطل على أية دور. وقيل يجب ان لا تكون في الدور المجاورة أشجار عالية تطل على المدرسة...... الخ. وهنا قال الشاعر الزهاوي عضو المجلس وهو يسخر: ( هذه الشروط لا تطبق الاّ على بناية فوق منارة سوق الغزل). وفي تلك الأيام انشد الزهاوي قصيدته الجريئة: 

مزّقي يا ابنة العراق الحجابا ​وأسفري فالحياة تبغي انقلابا

مزّقيه واحرقيه بلا ريث​​فقد كان حارساً كذابا

وفي بداية قيام العراق الحديث ومع تولي فيصل الأول للعرش، بادر عدد من الشباب لتنفيذ مشروع هو تمثيل مهرجان سوق عكاظ وفيه كانت الشاعرة الخنساء تأتي راكبة جملا وهي تنشد الأشعار ، منافسة الرجال. ووقع خيار الداعين على الصبية الصغيرة صبيحة الشيخ داوود، وكانت دون التاسعة ، وأبوها من أعيان بغداد. وافق الأب والأم ، ولكن بقية الأعيان ورجال الدين هاجوا وذهبوا الى الملك شاكين، ولكنه أيد المشروع ، وفي اليوم المعين ، وحين جاءت صبيحة تنشد الأشعار ، حدث هرج ومرج، وضجة استنكار وصلت أصداؤها حتى النجف، كما يقول جعفر الخليلي. وهناك انقسم الناس ما بين أكثرية ساحقة مستنكرة وقلة ضئيلة موافقة..  مرت الأيام وتطورت الأوضاعلصالح المرأة العراقية ، فبرزت شخصيات رجالية ونسائية جديدة تنادي بالسفور والحقوق السياسية للمرأة .. منهم محمود احمد السيد وحسين الرحال وأمينة الرحال ومصطفى علي، ثم جاءت موجة التنظيمات الديمقراطية العلمانية ، كالحزب الشيوعي ، فمجموعة عبد الفتاح إبراهيم وجماعة الأهالي.. وأصدرت بولين حسون أول مجلة نسائية تنادي بالحقوق السياسية ، شبّت​صبيحة الشيخ داوود لتصبح من رائدات الحركة النسائية . وفي الأربعينات كانت النهضة النسائية الكبيرة ، فبرزت المحاميات ، ومنهن من صارت قاضية ، والأستاذات والطبيبات والمهندسات والشاعرات والقصاصات والفنانات..... الخ... الخ.

وفي 14 تموز كانت الطفرة بوصول الدكتورة الشيوعية نزيهة الدليمي لمنصب الوزارة عام 1959 وكانت أول امرأة عربية وزيرة على النطاق العربي... واصدر قائد الثورة قانوناً رائداً للأحوال الشخصية المدنية، كان بعد قوانين بورقيبة ، في طليعة القوانين العربية في هذا الصدد. وظل القانون معمولاً به، حتى في زمن حكم البعث ، الذي لم  يجرؤ على تغييره او إلغائه.

أننا لو تأملنا في مسار الأوضاع العربية والإسلامية في القرن العشرين والقرن الحالي ، لوجدنا ان مكانة المرأة كانت تهبط او تصعد وفقاً لقوة وتراجع دور التزمت والتطرف الاسلاميين، فهما العدوان الأولان للمرأة، وان قوى التزمت والتطرف تنشر الفتاوى والدعايات عن كون المرأة شراً وشيطاناً ، ومخلوقا دونيّاً، وان الرجل قوام على المرأة ، وان خير النساء من لا يرين الرجال ولا يراهن الرجال .... الخ .... الخ.

وبالعكس ، فكلما قويت الحركة الديمقراطية ، وحقق الشعب مكاسب من الحريات والحقوق على حساب التيارات المتطرفة ، ارتفعت مع ذلك حظوظ الحركة النسائية من نجاحات جديدة.. 

وأخيرا فان هذا الموضوع الهام يتسع لمقالات قادمة ، نتناول فيها أيضاأوضاعنا الراهنة بهذا الخصوص...

فالى هناك.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 16
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عالمات مسلمات لم يمنعهن
الحجاب والنقاب من التفوق - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 17:16
فحسب مجلة < فإن مستقبل واقتصاد المعرفة في العالم الإسلامي، يتوقف على جهود عالمات المرحلة الثالثة، التي تمتد خلال الفترة من 2020- 2040، وهي مرحلة البطلات الناشئات اللاتي تتحملن مسؤولية دفع معدلات النمو الاقتصادي والاستقرار المجتمعي في الدول الإسلامية، ويعول عليهن لقيادة قاطرة المستقبل، لأنهن نماذج مشرفة يحتذى بها من قبل الأجيال الشابة، صاحبة الطاقات والأفكار الابتكارية، الملبية لاحتياجات المجتمعات والاقتصاديات في الدول الإسلامية. وتشمل فئة العالمات أو البطلات الناشئات، 8 عالمات، هن: الدكتورة هنا شوداهري (باكستانية أمريكية) في مجال علاج أمراض القلب، الدكتورة حياة سندى (سعودية) مبتكرة ومطورة، الدكتورة مريم مطر (إماراتية) متخصصة في الإنسانيات، والبروفيسور أديبة كامارولوزمان (ماليزية) في مجال المحرمات والممنوعات، والدكتورة مريم ميرزاخاني (إيرانية) في الرياضيات الباطنية، والدكتورة رانا داجاني (أردنية) متخصصة في قضايا المرأة والإسلام، والدكتورة ريم تركماني (سورية بريطانية) متخصصة في التاريخ الغربي، والدكتورة غادة محمد عامر (مصرية) وخبيرة في مجال هندسة القوى الكهربائية.جيل الرائدات والعالمات المطوراتالمرحلة الأولى، وهي مرحلة العالمات الرائدات، وتمتد خلال الفترة من 1980 – 2000. وتضم فئة العالمات الرائدات 4 عالمات مسلمات، هن: البروفيسور سميرة موسى (مصرية في مجال الطاقة النووية والاستخدامات السلمية، والدكتورة نسرين غدار (كويتية لبنانية) في مجال كاقة المستقبل، والبروفيسور بنت شاهين صديقي (باكستان) في علم النبات، والبروفيسور سميرة إبراهيم إسلام (السعودية) في علم الأدوية. أما المرحلة الثانية، في مرحلة العالمات المطورات، وتمتد خلال الفترة من 2000 – 2020، وتشمل 8 عالمات، هن: فتضم البروفيسور رابيا حسين (باكستان) متخصصة في الأمراض المعدية، والبروفيسور خاتيجا مود يوسف (ماليزيا) في مجال الفيروسات، والدكتورة أسمهان الوافي (مغربية كندية) في مجال آمن الغذاء، والبروفيسور إلهام القرضاوي (قطرية) في الفيزياء، والدكتورة سانيا نيشتار (باكستان) في صنع السياسات، والبروفيسور نوكيت يتيس (تركيا) في إدارة العلم، والدكتورة حصة الجابر (قطرية) صنع السياسة، وأمينة جوريب فاكيم (موريشيوس) في مجال الأعشاب الطبية.
2. مالنا شغل
بالدِّين الشيعي - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 17:29
مالنا شغل بنظرة الدين الشيعي الى الانثى الذي جعل المرأة مشاعاً للرجال يمكن التمتع بها بالقطعة التي يرغب فيها المتمتع ذراعها وركها الخ
3. مسحية علمانية عاقلة
تنصح اخواتها المسلمات - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 17:30
الصحفية والكاتبة الأمريكية المسيحية جوانا فرانسيس توجهت بالخطاب للمرأة المسلمة قائلة سوف يحاولن اغراءكن بالأشرطة والموسيقى التى تدغدغ أجسادكن ، مع تصويرنا نحن الأمريكيات كذبا بأننا سعداء وراضون ونفتخر بلباسنا مثل لباس العاهرات وبأننا قانعون بدون أن يكون لنا عائلات .فى الواقع معظم النساء لسن سعداء ، صدقونى . فالملايين منا يتناولن أدوية ضد الاكتئاب ، ونكره أعمالنا ونبكى ليلا من الرجال الذين قالوا لنا بأنهم يحبوننا ، ثم استغلونا بأنانية وتركونا .انهم يريدون تدمير عائلاتكم ويحاولون اقناعكن بانجاب عدد قليل من الأطفال . انهم يفعلون ذلك بتصوير الزواج على أنه شكل من أشكال العبودية ، وبأن الأمومة لعنة ، وبأن الاحتشام والطهارة عفا عليهما الزمن وهى أفكار بالية و بالنسبة للنساء الاوروبيات فقد تعرضوا لعملية غسيل دماغ كي يعتقدن أن النساء المسلمات مضطهدات . فى الواقع نحن اللواتى يخضعن للاضطهاد ، نحن عبيد الأزياء التى تحط من قدرنا ، ويسيطر علينا هوس وزن أجسامنا ، ونتوسل للرجال طلبا للحب والرجال لايريدون أن يكبروا . ونحن ندرك فى أعماقنا أننا خدعنا ، ولذلك نحن معجبون بكن وأنتم مثار حسدنا . رغم أن البعض منا لايقرون ذلك . رجاء لاتنظرن باحتقار لنا . أو تفكرن بأننا نحب الأشياء كما هى عليه . فالخطأ ليس عندما كنا صغارا لم يكن لنا آباء للقيام بحمايتنا لأن العائلات قد جرى تدميرها . وأنتن تدركن من هو وراء هذه المؤامرة . اخواتى لاتنخدعن ، فلا تسمحن لهم بخداعكن ، ولتظل النساء عفيفات وطاهرات نحن المسيحيات يتعين علينا رؤية الحياة كما ينبغى أن تكون بالنسبة للنساء . نحن بحاجة اليكن لتضربن مثلا لنا نظرا لأننا ضللنا الطريق . اذا تمسكوا بطهارتكن ، ولتتذكروا أنه ليس بالوسع اعادة معجون الأسنان داخل الأنبوب . لذلك ، لتحرص النساء على هذا المعجون بكل عناية
4. صفحات مشرقة منسية من ١
حضورالمرأة المسلمة العلمي - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 17:42
على خلاف ما يروج وما هو مغيب عمداً او جهلاً فإن للمرأة المسلمة حضورها ولم يغفل كبار كتاب الطبقات الترجمة للمرأة المسلمة خاصة في الرواية، فمحمد بن سعد ذكر كثيرًا من الصحابيات والتابعيات الروايات في كتابه "الطبقات الكبرى"، و"ابن الأثير" خصص جزءًا كاملاً للنساء في كتابه "أسد الغابة"، وفي كتاب "تقريب التهذيب" لابن حجر العسقلاني ذكر أسماء (824) امرأة ممن اشتهرن بالرواية حتى مطلع القرن الثالث الهجري. وقد ساهمت المرأة العاملة بأناملها الرقيقة في صناعة وتشكيل كثير من كبار العلماء؛ فالمؤرخ والمحدث الشهير "الخطيب البغدادي" صاحب كتاب "تاريخ بغداد" سمع من الفقيهة المحدثة "طاهرة بنت أحمد بن يوسف التنوخية" المتوفاة (436هـ). وكانت "أمة الواحد بنت الحسين بن إسماعيل" المتوفاة (377هـ) من أفقه الناس في المذهب الشافعي، وكانت على علم بالفرائض والحساب والنحو، وكانت تفتي ويكتب عنها الحديث، أما "جليلة بنت علي بن الحسن الشجري" في القرن الخامس الهجري، فكانت ممن رحلن في طلب الحديث في العراق والشام وسمع منها بعض كبار العلماء كالسمعاني، وكانت تعلم الصبيان القرآن الكريم. وكانت "زينب بنت مكي بن علي بن كامل الحراني" المتوفاة سنة (688هـ) من النساء اللاتي قضين عمرهن كله في طلب الحديث والرواية، وازدحم الطلاب على باب بيتها في سفح جبل قاسيون بدمشق، فسمعوا منها الحديث، وقرأوا عليها كثيرًا من الكتب. أما "زينب بنت يحيى بن العز بن عبد السلام" المتوفاة (735هـ) فقد تفردت برواية المعجم الصغير بالسماع المتصل، وقال عنها مؤرخ الإسلام "شمس الدين الذهبي" إنه كان فيها خير وعبادة وحب للرواية بحيث أنه قُرئ عليها يوم موتها عدة أجزاء، وكانت "زينب بن أحمد بن عمر الدمشقية" المتوفاة (722هـ) من المحدثات البارعات ذات السند في الحديث، ورحل إليها كثير من الطلاب. ويحكي الرحالة العظيم "ابن بطوطة" أنه في رحلته زار المسجد الأموي بدمشق، وسمع فيه من عدد من محدثات ذلك العصر، مثل "زينب بنت أحمد بن عبد الرحيم"، وكانت امرأة ذات قدم راسخ في العلم والحديث، و"عائشة بنت محمد بن المسلم الحرانية" التي كان لها مجلس علم بالمسجد، وكانت تتكسب بحياكة الاثواب ، وقرأ عليها "ابن بطوطة" عددًا من الكتب. وقد تفردت بعض المحدثات ببعض الروايات، مثل "زينب بنت سليمان بن إبراهيم" المتوفاة (705هـ)، والتي أخذ العلم عنها "تقي الدين السبكي"، كما أجازت بعض ال
5. لم تكن حبيسة المنزل صفحة٢
مشرقة للمرأة المسلمة - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 17:47
وكان للنساء دور بارز في تثقيف وتربية الفقيه والعالم الجليل "ابن حزم الأندلسي"؛ حيث علمنه القرآن الكريم والقراءة والكتابة والشعر وظل في رعايتهن حتى مرحلة البلوغ، ويحكي تجربته فيقول: "ربيت في حجر النساء، ونشأت بين أيديهن، ولم أعرف غيرهن ولا جالست الرجال إلا وأنا في حد الشباب.. وهن علمنني القرآن، وروينني كثيرًا من الأشعار، ودربنني في الخط"، وكان لهذه التربية والتثقيف أثرها الكبير في ذوقه وشخصيته. وتأتي العالمة الجليلة "فاطمة بنت محمد بن أحمد السمرقندي" لتحتل المكانة العالية الرفيعة في الفقه والفتوى، وتصدرت للتدريس وألفت عددًا من الكتب، وكان الملك العادل "نور الدين محمود"، يستشيرها في بعض أمور الدولة الداخلية، ويسألها في بعض المسائل الفقهية، أما زوجها الفقيه الكبير "الكاساني" صاحب كتاب "البدائع" فربما هام في الفتيا فترده إلى الصواب وتعرفه وجه الخطأ فيرجع إلى قولها، وكانت تفتي ويحترم زوجها فتواها، وكانت الفتوى تخرج وعليها توقيعها وتوقيع أبيها وزوجها، فلما مات أبوها كانت توقع على الفتوى هي وزوجها "الكاساني" لرسوخها في العلم وفقهها الواسع. أورد "السخاوي" في موسوعته الضخمة "الضوء اللامع لأهل القرن التاسع" أكثر من (1070) ترجمة لنساء برزن في ذلك القرن، معظمهن من المحدثات الفقيهات. أما العالم الموسوعي "جلال الدين السيوطي" فكان لشيخاته دور بارز في تكوينه العلمي، فأخذ عن "أم هانئ بنت الهوريني" التي لقّبها بالمسند، وكانت عالمة بالنحو، وأورد لها ترجمة في كتابه "بغية الوعاة في أخبار النحاة"، وأخذ –أيضًا- عن "أم الفضل بنت محمد المقدسي" و"خديجة بنت أبي الحسن المقن" و"نشوان بنت عبد الله الكناني" و"هاجر بنت محمد المصرية" و"أمة الخالق بنت عبد اللطيف العقبي"، وغيرهن كثير. وعرفت تلك الفترة من التاريخ عالمة وأديبة عظيمة هي "عائشة الباعونية" التي كانت من الصوفيات والشاعرات المجيدات، وكانت تتبادل قصائد الشعر الصوفي مع أدباء عصرها، ووصفها الغزي في كتابه "الكواكب السائرة في أخبار المائة العاشرة" بقوله: "إنها العالمة العاملة الصوفية الدمشقية أحد أفراد الدهر، ونوادر الزمان، فضلاً وعلمًا وأدبًا وشعرًا وديانة وصيانة"، وكان لها عدد غير قليل من المصنفات والدواوين والقصائد الصوفية. وقد تولت بعض هؤلاء العالمات مشيخات بعض الأربطة، مثل "زين العرب بنت عبد الرحمن بن عمر" المتوفاة سنة (704هـ) التي تولّت مش
6. الى المشعوذين جميعا ..
فول على طول - GMT الإثنين 04 ديسمبر 2017 18:28
يعانى المشعوذون من الفهم بالمقلوب أى يفهمون الأشياء بالعكس ويعتقدون أنة كلام الهى أو أنهم الأعلون وأتباع خير أمة ...شعوذة بالتأكيد . الذى قال رأيت فى فرنسا اسلاما ولم أرى مسلمين هو عنصرى بمعنى الكلمة ولا يعى ما يقول .الغريب أن المشعوذين أتباعة يرددون نفس الكلام دون خجل أو حياء حتى تاريخة ....لماذا لا ينسب الشئ الى أهلة ويقول أن الفرنسيين شعب متحضر وخلوق وأمين ومنظم الخ الخ ؟ لماذا ينسب أخلاقيات الفرنسيين الى الاسلام ..مع أنهم لا يعرفون شيئا عن الاسلام ؟ وهل الأخلاق قاصرة على المسلمين مثلا ؟ ولماذا تختفى أخلاق المسلمين فى بلادهم ..أو قل أين هى أخلاق المسلمين ؟ أنا لا أنكر بالطبع أن هناك الكثر جدا من المسلمين ذو أخلاق عالية ولكن هل هذا من الاسلام أم من انسانيتهم وهذة واحدة ...أما الشئ الثانى لماذا الذين أمنوا ينسبون كل شئ جميل فى بلاد الكفار الى الاسلام ؟ بالتأكيد فان الذين أمنوا يعانون من عقدة النقص ويفتقدون الى أشياء كثيرة جدا وأولها الفهم الصحيح للأشياء . ..ولماذا لا تعود أخلاق الفرنسيين الى المسيحية ..؟ هل المسيحية مثلا أقل من ذلك ؟ ثم هل اليابانيون وهم الأرقى أخلاقيا مسلمون أيضا أو يعرفون شيئا عن الاسلام ؟ ..انتهى - أما كلمة " سافرة أو سفور " لمن لا ترتدى غطاء للرأس فهى أكبر شعوذة وارهاب فكرى وارهاب مجتمعى يمارس على الأنثى ...اللة لم يخلق عورات ولم يخلق شئ ناقص بل تحكى الأديان أن ادم وحواء كانا عريانين ...يعنى الشئ الطبيعى جدا أن تكون المرأة مثل الرجل ودون أغطية رأس ولا يدين وما يظهر من الرجل هو نفسة ما يظهر من المرأة ولا فرق بينهما ...الساق ولا الذراع ولا الوجة والرأس عورات بل العورة فى عقل المشعوذين وربنا يشفيهم . ...العفة فى العقل والقلب والأخلاق وليس فى قطعة قماش ونقاب وحجاب . ومن الأخر كلما ازدادت مساحة الدعوشة - الاسلام الحقيقى - فى أى مجتمع كلما تلاشت حقوق المرأة نهائيا بل تختفى جميع الاناث وليس حقوقهن فقط . ..انتهى .
7. الانسة فالوت ترد على
التطرف العلماني والكنسي - GMT الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 00:54
الانسة فالوت التي اعتنقت الاسلام قبل ثلاث سنوات بعد ان عجزت عن ايجاد الاجوبة على اسئلتها الروحانية في تعاليم طفولتها الكاثوليكية, تقول الاسلام, بالنسبة لي, رسالة حب وتسامح وسلام«. انها رسالة تستهوي المزيد من الاوروبيين وخصوصا بعد الفضول الذي نشأ حول الديانة الاسلامية في اعقاب احداث الحادي عشر من ايلول. وعلى الرغم من عدم توفر الارقام الدقيقة, فان المراقبين المعنيين بمراقبة السكان المسلمين في اوروبا يقدرون عدد الذين يعتنقون الاسلام من النساء والرجال في اوروبا ببضعة الاف كل عام. ويقول الخبراء, ان البحوث غير المكتملة التي تجرى هنا وهناك تشير الى ان النساء اكثر عددا من الرجال بين المتحولين الجدد الى الاسلام. وتؤكد تلك البحوث انه بخلاف الاعتقاد الشائع, فان اقلية فقط من بين هؤلاء النساء يعتنقن الاسلام بسبب زواجهن من رجال مسلمين. تقول الدكتورة هيفاء جداد, المدرسة في جامعة برمنغهام البريطانية, »ان اعتناق الاسلام بسبب الزواج من مسلمين كان السبب الاكثر شيوعا بين النساء, لكن الامر قد تغير الان, حيث تقبل النساء الاوروبيات على اعتناق الاسلام بسبب قناعتهن الشخصية«. وتوضح الدكتورة جداد ان غير المسلم من الرجال يحتاج الى الدخول في الاسلام قبل ان يتمكن من الزواج من مسلمة. لكن هذه القاعدة لا تنطبق على النساء غير المسلمات اللاتي يستطعن الاحتفاظ بديانتهن عند الاقتران برجال مسلمين. تنفي ماري فالوت ان يكون للحب اي دور في دفعها الى اعتناق الاسلام, وتقول ان اول سؤال يواجهها به معارفها عندما تخبرهم باعتناقها للاسلام هو »هل لديك صديق مسلم?« وتعلق قائلة انهم غير قادرين على ان يصدقوا انها اقدمت على ذلك انطلاقا من ارادتها الشخصية الحرة. تقول الانسة فالوت انها تحب الطريقة التي »يضعها الاسلام للتقرب من الله. فالاسلام اسهل واكثر استقامة, وبساطته تأتي من وضوح تعاليمه«. وتمضي فالوت الى القول »كنت ابحث لنفسي عن اطار, فالانسان يحتاج الى قواعد وسلوكيات يتبعها«. تعكس هذه الكلمات الطريقة التي تفكر بها الكثيرات من المتحولات الى الاسلام. وترى الدكتورة جداد ان »هذه الظاهرة تمثل ردة فعل الكثيرات من النساء على الكثير من الالتباس الاخلاقي في المجتمعات الغربية. فهن يرتحن الى الاحساس بالانتماء والرعاية والمشاركة الذي يمنحه الاسلام«. من جانب آخر, تقول كارين فان نيوكيرك, المتخصصة بدراسة حالة النساء الهولنديات اللاتي
8. الحضارة الغربية حولت
النساء الى باركود ؟! - GMT الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 01:44
دعاة التمكين للمرأة يروّجون لهذا الشعار لكي يتمكنوا منها ويستمتعوا بها بلوشي وبدون مسؤوليات حتى اذا ما شبعوا منها تركوها لعارها الى غيرها وهكذا .تشير إحصائيات منظمات دولية أن ما بين 200 ألف إلى 500 ألف امرأة وفتاة يعملن في سوق الدعارة بأوروبا، أغلبهن من دول البلطيق والبلقان وروسيا وأوكرانيا وروسيا البيضاء وأرمينيا وبولندا وتشيكيا وسلوفاكيا ورومانيا وبلغاريا وكرواتيا ومقدونيا وصربيا والبوسنة وألبانيا.وتقول إحصائية صادرة عن وزارة الداخلية الأوكرانية إن حوالي 400 ألف امرأة وفتاة دون سن الثلاثين غادرن أوكرانيا خلال السنوات العشر الماضية عن طريق عصابات المافيا، التي استغلت ظروفهن الاجتماعية والاقتصادية.وقدرت المصادر البريطانية أنه تم تهريب أكثر من 4000 امرأة إلى بريطانيا وحدها، للدعارة في عام واحد، منهن أكثر من 200 حالة لنساء ليتوانيّات جرى بيعهنّ في بريطانيا حيث أُجبرن على ممارسة الدعارة والعمل في أماكن لا يرغبن بها، كما تشير إحصائيات أخرى أن خمسة آلاف شخص يقعون ضحايا للاتجار بالبشر في بريطانيا سنويا، وهذا بخلاف باقي الدول الأوروبية، الأمر الذي دعا الاتحاد الأوربي إلى إصدار قانون لمنع تهريب البشر والمتاجرة بهم وتنفيذ عقوبات رادعة على مرتكبي تلك الجرائم.وشْم الضحاياوأحدث طريقة لتملك الضحايا من البشر في سوق النخاسة الدولية لجأت إليها أعتى الشبكات العالمية الخطيرة مؤخرا، بحسب وكالة الجريمة الوطنية البريطانية NCA، هي وشْم سماسرة الجنس ضحاياهم، لتأكيد ملكيتهم قبل بيعهم بآلاف الدولارات. حيث أكد “ليام فيرنون”، رئيس مركز الاتجار بالبشر في المملكة المتحدة، إن هذه هي الطريقة المعتمدة من قبل المتاجرين بالنساء في أوروبا والولايات المتحدة، بحيث تصبح المرأة سلعة تباع وتشترى من خلال هذا الرمز الالكتروني المعروف بـ “بار كود”، حسبما نقلت عنه صحيفة “اندبندنت” البريطانية.وأشار تقرير للمركز إلى أن هذا الرمز يستخدم لبيع وشراء النساء، اللواتي يتم استقدامهن من الخارج، وخاصة من أوروبا الشرقية، وتتراوح أسعارهن ما بين 350 إلى 10 آلاف دولار. وتدل التقارير الواردة من الولايات المتحدة وإسبانيا على أن النساء العاملات في تجارة الجنس يتم وضع وشْم عليهن باسم المسؤول عنهن، وأنه تم العثور على سيدة رومانية تم ضربها واحتجازها ضد رغبتها في إسبانيا، وتم وشمها على شكل “باركود”.وأكدت صحيفة “اندبندنت” في تق
9. النساء الحقوقيات نساء
فاشلات على كل صعيد - GMT الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 02:58
النساء العنيدات هن الفاشلات في الزواج وفي علاقتهن ؛ حتى مع الأقارب .... المرأة التي تفتقد الذكاء العاطفي والمرونة في التعامل هي الأكثر فشلاً في الزواج ،، لماذا : ١- لأنها ستدخل في شد وجذب مع زوجها ، وتتبع صوت أنانيتها لتغلبه ، وفي الحقيقة هي تفشل أمام عناد زوجها ، وعناد من حولها فالرجال يشتدون عناداً أمام الزوجة العنيدة ، أو الأخت العنيدة ويلينون أمام المرأة الخاضعة . ٢- المرأة العنيدة تظن نفسها أنها حينما تتشبث برأيها وتقف أمام العاصفة ستفوز ، وتنسى أنها إن فازت رأياً وموقفاً ، فهي تراها انتصرت بحمقها إلا انما تخسر قلباً كان يحبها . ٣- كثير من الروايات والحكم تمتدح المرأة الهينة اللينة الودود الولود العئود , إن طلبها لبّته , وإن إمتنعت عنه لِسبب , إعتذرت وبادرته , حتى الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة من بعده يوصون بالمرأة التي تحتوي زوجها بلين وحكمة ، فإنه سيعشقها ويتمسك بها . ٤- المرأة التي تطيع زوجها وتنحني لتمر العاصفة ، هي المرأة الحكيمة العاقلة التي تعمر بيتاً للأبد . والمرأة التي تقف كالعود اليابس هي من تنكسر وقد لا ينجبر كسرها . ٥- المرأة العنيدة المتشبثة برأيها ، والتي تؤمن بمبدأ أنا أغلب وأنت تخسر ، إنما تدمر نفسها قبل أن تدمر الآخر . وتعيش حياة كلها حسرات تتجرع مرارتها في الدنيا والأخرة . ٦- من تجاربي في الإستشارات الزوجية ، وجدت أن العنيدات ينتهي بهن الحال إلى الطلاق . وفشل حياتهن الأسرية والإجتماعية . ٧- الأعرابية توصي ابنتها ليلة زفافها بحكمة رائعة ومجربة ووصفة أكدت عليها زوجات ناجحات وهي: ( كوني له أمةً يكن لكِ عبداً وشيكاً ) . الرجال طيبون وكرماء وحليمون إلا أن المرأة الحمقاء العنيدة تحولهم إلى أعداء . أخيراً وللفائدة يقول أحد الشيوخ من العلماء الفضلاء رحمه الله تعالى: ‏" لبثتُ قاضياً 27 سنة .. فوجدتُ أن أكثر حوادث الطلاق سببها غضب الرجل الأعمى، وجواب المرأة الأحمق" .. بمعنى آخر عناد المرأة يجعل الرجل عناده عشرة أضعاف عنادها
10. جانب من اخلاق الفرنسيين
الكاثوليك المسيحيين - GMT الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 19:54
ما يزيد عن 18 ألف جمجمة تعود لمواطنين جزائريين قطع الجنود الفرنسيون رؤوسهم أثناء الإحتلال الفرنسي للجزائر وأخذوها إلى فرنسا.. موجودة لغاية اليوم في أحد متاحف باريس ! #الإرهاب_الغربي


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.